Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
قطاعات البناء و تجارة الجملة و التجزئة يبدو النمو فيها هو الأسرع في الربع الثاني – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

قطاعات البناء و تجارة الجملة و التجزئة يبدو النمو فيها هو الأسرع في الربع الثاني

أصدرت الإدارة المركزية للإحصاء و المعلومات ( مصلحة الإحصاءات العامة ) بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني من هذا العام مما يدل على نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 2.7 ٪ في العام على اساس سنوى مقارنة مع 2.1 % في الربع الأول و 5.5 % في الربع الثاني من العام الماضي .

بينما هذه القراءة تصادف ثاني أدنى نمو فصلي منذ الربع الأول من عام 2011 ، فإن ذلك يرجع أساسا إلى انخفاض انتاج النفط كما ان النمو غير النفطي يصل إلى 4.5 في % من 4.4 % لكل من الربع السابق و نفس الفترة من العام الماضي. وعلى صعيد المساهمة في تحقيق النمو الكلي ، كان القطاع غير النفطي خاصة المحرك الرئيسي للنمو في الربع الثاني ليساهم في 2.4 نقطة مئوية .

تسارعت مساهمة الحكومة إلى 1.1 جزء في الألف مقارنة مع 0.6 PPT في الربع الثاني من العام الماضي. وأخيرا، قال جدوى للاستثمار ان مساهمة قطاع النفط كان-0.8ppt إلى انخفاض إنتاج النفط في التقرير الذي صدر يوم الاربعاء.

وكان قطاع النفط السحب الرئيسية على إجمالي الناتج المحلي الحقيقي الكلي في الربع الثاني . في -3.7 ٪ في العام على اساس سنوى ، سجل قطاع النفط أضعف نمو بين جميع قطاعات الاقتصاد ، على الرغم من أن مستوى الانكماش تباطأ مقارنة مع -6.3 في المئة في الربع الأول .

وقد تأثر بشدة من جراء هذا التحول في إنتاج النفط ، الذي انكمش بنسبة 4.7 % على أساس سنوي في الربع الثاني . كما ان انتاج النفط يختار المتابعة تدريجيا خلال أشهر الصيف بسبب ارتفاع الطلب المحلي و زيادة الطلب الخارجي على بئر النفط الخام السعودي في الآونة الأخيرة ، فإن التأثير السلبى لخفض النفط على نمو الناتج المحلي الإجمالي تراجع في الفصول القادمة .

تجريد خارج قطاع النفط ، إرتفاع النمو الاقتصادي يصل إلى 4.5 في المئة من 4.4 في المئة في الربع الأول . ونمو القطاع الخاص تباطأ قليلا إلى 4.2 ٪ في العام على اساس سنوى ، أدنى مستوى له خلال الفترة التي هي البيانات المتاحة، من 4.3 في المئة في الربع الأول . يعكس تباطؤ النمو على حد سواء تطبيع النشاط كما ان أثر التحفيز المالي لعام 2011 يتلاشى تدريجيا بعيدا و نتيجة لإدخال جديد و أكثر صرامة يتم تنظيم سوق العمل . ومع ذلك فإن نمو القطاع غير النفطي العام ، تسارع إلى 5.5 ٪ في العام على اساس سنوى.

كان مصدرها معظم هذا النمو من الخدمات الحكومية العالية التي تسارعت إلى 6.4 ٪ في العام على اساس سنوى . ومن المتوقع أن تحافظ على نمو شركة القطاع العام على مدى الأرباع القليلة القادمة والتي سوف تترجم إلى الإيرادات غير النفطية العالية للحكومة.