Preloader logo

_ الهندي جوتام آداني أكبر الرابحين على مستوى العالم أضاف 40 مليار دولار إلى ثروته

الأميركيون تكبدوا ثلث الخسائر… وإيلون ماسك على رأس القائمة
تريليونا دولار فقدهما مليارديرات العالم في 2022

فقد المليارديرات حول العالم ما يقرب من تريليوني دولار، مجتمعين، في عام 2022، وفقاً لمجلة فوربس، وخسر أصحاب المليارات في الولايات المتحدة 660 مليار دولار، تعادل ثلث القيمة الإجمالية عالمياً، وهو أعلى معدل في أي بلد وفقاً لإحصاءات «فوربس»، إذ انخفضت أسعار أسهم شركات التكنولوجيا بسبب ارتفاع أسعار الفائدة، وارتفاع معدلات التضخم، وتدهور الاقتصاد.
ومن بين المليارديرات الأميركيين، انخفضت ثروة الملياردير المؤسس لـ«تسلا» و«SpaceX» والمدير التنفيذي الجديد لمنصة “تويتر”، إيلون ماسك، بأكبر وتيرة بين المليارديرات، وبقيمة 115 مليار دولار هذا العام، وفقا لبيانات «فوربس». وانخفض سعر سهم «تسلا» بنسبة 70% تقريباً منذ بداية العام وحتى إغلاق تعاملات أمس، ويدعو مستثمرو تسلا منذ فترة طويلة مجلس إدارتها إلى جعل ماسك يعيد التركيز على شركة السيارات الكهربائية، وعلى الرغم من أن ماسك فقد مكانته كأغنى شخص في العالم هذا العام، إلا أنه لا يزال أغنى شخص بالولايات المتحدة، حيث بلغ صافي ثروته ما يقرب من 139 مليار دولار، اعتباراً من 27 ديسمبر، وفقاً لـ«فوربس».
وإليكم مقدار خسارة 5 من أصحاب المليارات الأميركيين الآخرين عام 2022.
1- جيف بيزوس – مؤسس ورئيس شركة أمازون الخسائر المقدرة: 80 مليار دولار صافي الثروة: 106.8 مليارات دولار في 27 ديسمبر.
2- مارك زوكربيرغ – المؤسس المشارك ل «ميتا بلاتفورز» الخسائر المقدرة: 78 مليار دولار صافي الثروة: 42.7 مليار دولار في 27 ديسمبر.
3- لاري بيدج – الشريك المؤسس وعضو مجلس إدارة «غوغل» الخسائر المقدرة: 40 مليار دولار صافي الثروة: 76.8 مليار دولار في 27 ديسمبر.
4- فيل نايت – رئيس شركة نايك الخسائر المقدرة: 18.3 مليار دولار صافي الثروة: 45.2 مليار دولار في 27 ديسمبر.
5- ليونارد لودر – الرئيس الفخري لشركات Estée Lauder الخسائر المقدرة: 9.8 مليارات دولار صافي الثروة: 22 مليار دولار في 27 ديسمبر وانتقل سام بانكمان فرايد، من نجم غلاف مجلة Fortune إلى مجرم محتمل، واختفت ثروة المؤسس والرئيس التنفيذي السابق لمنصة تداول العملات المشفرة FTX، المتهم الآن بالاحتيال، بعد أن تقدمت «FTX» بطلب إفلاس في 11 نوفمبر.
ويُعد الملياردير الهندي جوتام آداني – مؤسس «آداني غروب» والأكثر ثراءً في آسيا- أكبر الرابحين هذا العام، في الوقت الذي خسر معظم مليارديرات العالم أموالاً.
ووفق مؤشر بلومبرغ للمليارديرات، أضاف آداني 39.9 مليار دولار إلى ثروته هذا العام، لتصل إلى 116 مليار دولار. وأصبح آداني (60 عاماً) ثالث أثرياء العالم – مرتفعاً من المرتبة الرابعة عشرة- بدعم من طفرة الطاقة، كما أن زيادة عقد الصفقات، التي تشمل شراء أصول في الوحدة الهندية لشركة هولسيم، دفع سهم شركاته إلى الصعود.
ولم تكن أسهم شركات آداني محصنة ضد الموجة البيعية واسعة النطاق التي شهدها السوق، بسبب ارتفاع التضخم وضعف الاقتصاد، لكنها بشكل عام ارتفعت خلال 2022، ما دعم زيادة ثروته.