Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
67 مليون دولار أمريكي بارتفاع صافي دخل مجموعة البركة المصرفية 1% – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

67 مليون دولار أمريكي بارتفاع صافي دخل مجموعة البركة المصرفية 1%

Government opens doors for investors

 

أعلنت مجموعة البركة المصرفية ( ABG )  المجموعة المصرفية الإسلامية الرائدة التي تتخذ من مملكة البحرين مقرا لها عن تحقيق صافي أرباح قدرها 67 مليون دولار أمريكي خلال الربع الأول من العام 2014 بزيادة قدرها 1 ٪ وذلك بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2013.

في حين ارتفع مجموع الموجودات بنسبة 1 ٪ ومجموع التمويلات والاستثمارات بنسبة 2 ٪ وحسابات العملاء بنسبة 1 ٪ في نهاية مارس 2014 وذلك بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2013. وتعكس هذه النتائج مقدرة المجموعة على استثمار الفرص المتاحة و في نفس الوقت الاستمرار في تعزيز قدراتها الفنية والرأسمالية وتوسيع شبكة إنتشارها الجغرافي وفقا للخطط الموضوعة ، و ذلك على الرغم من التأثيرات الناجمة عن تقلبات الاقتصادات والأسواق المالية الإقليمية والعالمية .

وبهذه المناسبة ، أعرب سعادة الشيخ صالح عبد الله كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية ، عن إرتياحه للنتائج المالية الجيدة التي حققتها المجموعة خلال الربع الأول من العام 2014 خاصة و انها قد تحققت في ظل تقلبات الاوضاع الاقتصادية والمالية على مستوى المنطقة و العالم ، إلا أن مجموعة البركة المصرفية ولله الحمد بادرت إلى وضع الإستراتيجيات التحوطية التي مكنتها من التعامل بحكمة مع هذه الظروف وتحقيق الأرباح المخطط لها ، وفى نفس الوقت مواصلة استراتجياتها في النمو و التوسع و بناء القدرات .

وأكد سعادته أنه لم يكن بالإمكان تحقيق هذه الإنجازات لولا الموارد الرأسمالية والخبرة العريقة اللتين تتمتع بهما المجموعة ، علاوة بالطبع على التزامها بنموذج الصيرفة الإسلامية الذي يؤمن لها العمل الدءوب لتعمير الأرض وخدمة المجتمعات التي تعمل فيها ، ملتزمة في ذلك بأعلى المعايير الأخلاقية والمهنية ” .

من جانبه ، أكد الأستاذ / عبد الله عمار السعودي نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة : ” إن النتائج المالية والتشغيلية التي حققناها خلال الربع الأول من العام 2014 تعتبر جيدة بكل المقاييس ، وهي تتفوق على خططنا التقديرية التي وضعناها للعام الجاري ،

آخذين بعين الاعتبار أوضاع الأسواق المصرفية الإقليمية والعالمية في ضوء التقلبات الاقتصادية والسياسية عربيا ودوليا . ونود أن نؤكد أن سياساتنا وأنشطتنا التمويلية والاستثمارية خلال الربع الأول من العام الجاري كانت نشطة وركزت على استثمار الفرص المتولدة من الأوضاع الراهنة منطلقين في ذلك بما نملكه من موارد كبيرة وشبكة جغرافية واسعة ، إلا أن طابع الانتقاء الذي اتبعناه ، والحذر الذي اتبعته المجموعة في الأسواق ومع العملاء بشأن تنفيذ برامجها التمويلية والاستثمارية حقق النتائج الإيجابية المرجوة ” .

بلغ إجمالي الأرباح التشغيلية في الربع الأول 213 مليون دولاروهو أعلى بنسبة 5%مقارنة بالربع الأول من العام الماضي .

وبلغ صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة الأم 37 مليون دولار، والحد من واحد في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي .

وبلغت الموجودات التشغيلية ( التمويلات والاستثمارات ) إلى 15.7 مليار دولار في نهاية مارس بزيادة قدرها 2%بالمقارنة مع 15.4 مليون دولارفي نهاية ديسمبر من العام الماضي .

زيادة حسابات العملاء بنسبة 1%من 17.7 مليار دولار في نهاية ديسمبر إلى 18 مليار دولارفي نهاية مارس .

وبلغ إجمالي حقوق المساهمين 2 مليار دولارفي نهاية مارس ، وهو نفس مستوى ديسمبر /كانون الاول.

وبعد خصم كافة المصاريف التشغيلية التي ارتفعت بنسبة 14%، بلغ صافي الدخل التشغيلي 84 مليون دولار بانخفاض بلغت نسبته 6% مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي.

 

وقال السيد يوسف”وهذا يعكس أساسا النمو في النفقات المتصلة بالتوسع في فتح فروع جديدة في نهاية العام الماضي والربع الأول من هذا العام ”

” وسيتم فتح 84 فرعا آخر من قبل الوحدات التابعة للمجموعة هذا العام والتي سترفع إجمالي شبكة الفروع إلى 569 فرعا موزعة على 15 بلدا وتوفير فرص عمل لأكثر من 10،000 موظف ”

 

وأشاد الرئيس التنفيذي للمجموعة في ختام تصريحه بالجهود الكبيرة التي بذلتها الإدارة التنفيذية بالمركز الرئيسي والإدارات التنفيذية في الوحدات المصرفية التابعة للمجموعة والأطراف ذات العلاقة والتي أدت إلى تحقيق النتائج الممتازة للمجموعة .

” إن التوسع في شبكة الفروع سيؤدي إلى نفقات ضخمة ومع ذلك فانه يعود من حيث الأرباح والدخل والنمو والتوسع تكون إيجابية جدا في السنوات المقبلة”.

وتشمل خطط المجموعة للسنوات المقبلة إطلاق منتجات وخدمات جديدة وتحسين بيئة العمل الداخلية تقنيا ومهنيا وتعزيز ثقافة موحدة تتعلق بالهوية الجماعية للمجموعة وزيادة بين وحدة العمل بين وحدات البركة فضلا عن تعزيزها في الأسواق الدولية ككل .