Preloader logo

بنك إنجلترا بصدد رفع الفائدة بوتيرة قد تكون الأعلى منذ 1989

من المتوقع أن يقوم بنك إنجلترا برفع معدلات الفائدة بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية، الخميس، ليصل معدل الفائدة إلى 3 بالمئة، لتكون هي وتيرة الرفع الأعلى للفائدة منذ عام 1989، في خطوة تهدف لكبح التضخم الذي بلغ أعلى مستوياته في 40 عامًا بالمملكة المتحدة.
ومنذ الزيادة الأخيرة التي قام بها بنك إنجلترا في معدلات الفائدة خلال سبتمبر الماضي، واجه البنك اضطرابات سياسية ومالية في السوق في فترة رئيسة الوزراء السابقة ليز تراس، والتي أعلنت عن حزمة من التخفيضات الضريبية غير الممولة، تصل قيمتها إلى 45 مليار جنيه إسترليني (52 مليار دولار).
وكانت السياسة تهدف إلى تجنب الركود وتحفيز النمو طويل الأجل في بريطانيا، ولكن بدلا من ذلك، فقد أثرت سلبًا على الجنيه الإسترليني وهبطت به إلى مستويات قياسية أمام الدولار، ما أجبر بنك إنجلترا على التدخل لدعم سوق السندات، وترتب عليه استقالة تراس.
وكان معدل التضخم قد ارتفع إلى 10.1 بالمئة، وهو المستوى الأعلى في 40 عامًا.