Preloader logo

موزمبيق تبدأ تصدير أول شحنة للغاز المسال إلى أوروبا

بدأت موزمبيق رسميا تصدير الغاز الطبيعي المسال المنتج في شمال البلاد المضطرب، كما أعلن الرئيس فيليب نيوسي، في وقت تشهد أوروبا أزمة في الطاقة ناجمة عن أزمة أوكرانيا.
وقال نيوسي “بشرف كبير أعلن بدء تصدير الغاز الطبيعي المسال”.
وأضاف رئيس موزمبيق أن أول شحنة للغاز أُنتجت في مصنع “كورال سول” في عرض البحر الذي تديره المجموعة الإيطالية إيني، معبرا عن ارتياحه لأن بلاده “دخلت سجلات تاريخ العالم بصفتها دولة مصدرة للغاز الطبيعي المسال”.
وتابع أن سفينة الشحن “بريتيش سبونسر” تبحر من مياه موزمبيق متوجّهة إلى السوق الدولية.
وقال الرئيس نويسي إن هذه أول شحنة يتم تصديرها بموجب عقد شراء وبيع طويل الأجل مع شركة بريتش بتروليوم البريطانية العملاقة يغطي إجمالي حجم الغاز الطبيعي المسال المنتج في موزمبيق.
وأكد أن موزمبيق تؤمن “بيئة تتسم بالاستقرار والشفافية يمكن التنبؤ بوقائعها لتوظيف استثمارات بالمليارات”.
ويمكن “لكورال سور” أول منشأة عائمة للغاز الطبيعي المسال تم نشرها في المياه العميقة قبالة سواحل إفريقيا، انتاج 3,4 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويًا.