Preloader logo

مشغل ميناء خليفة يواصل عمله بنجاح

أعلنت مرافئ أبوظبي، التي تدير وتشغل محطة الحاويات في ميناء خليفة، عن تحقيق إنجاز متميز في مجال السلامة بلغ أكثر من مليوني ساعة عمل دون هدر في الوقت جراء إصابات العمل.

وللاحتفاء بهذا الانجاز، نظمت مرافئ أبوظبي احتفالاً في محطة الحاويات بميناء خليفة حضره كبار المسؤولين والعديد من الموظفين.

وقال ريكس جندل، الرئيس التنفيذى للعمليات في مرافئ أبوظبي «إن تسجيل مليوني ساعة عمل دون أي إصابات يمثل إنجازاً مهماً ويلقي الضوء على التزام مرافئ أبوظبي بتحقيق أعلى معايير السلامة».

ونوه إلى أن هذا الإنجاز وفي ظل العمل في ظروف الميناء مدعاة للفخر ويسلط الضوء على الجهود الكبيرة الرامية إلى تأمين حماية فرق العمل وكافة المعنيين من مخاطر الإصابات خلال تواجدهم في هذا الميناء العملاق.
وأضاف «تمثل السلامة أهم أولويات مرافئ أبوظبي في كافة مجالات عملها وخطوط العمليات.

وبالمعدل، تتعامل محطة الحاويات في ميناء خليفة التابعة لمرافئ أبوظبي مع ثلاث سفن و1200 شاحنة يومياً.

ويدرك عملاؤنا بأننا نضطلع بمسؤولية حماية الشحنات والأجهزة والمعدات والموظفين خلال الأعمال اليومية.

وأكد حرص مرافئ أبوظبي على أن تكون الرائدة في تعزيز سلامة بيئة العمل وتعمل على الدوام على توفير أعلى معايير الأمن والسلامة لفرق العمل والشركاء في ميناء خليفة.

يعتبر معيار الوقت المهدر جراء الإصابة أحد المؤشرات القياسية المعتمدة على نطاق عالمي لأداء الشركات والمؤسسات بشكل آمن.

ويتمثل عمل مرافئ أبوظبي بشكل رئيسي في تشغيل وإدارة محطة الحاويات في ميناء خليفة، والذي يعتبر أول محطة حاويات شبه مؤتمتة في المنطقة وأكثرها تطوراً.

ومنذ تدشين محطة حاويات ميناء خليفة في ديسمبر 2012، تعاظم دورها في تقديم الدعم للسوق المحلية بتقديم خدمة لـ 20 خط حاويات أسبوعياً لأكثر من 50 وجهة دولية تربط منطقة خليفة الصناعية في أبوظبي (كيزاد) مع الدولة وبقية الأسواق العالمية.

وتلتزم مرافئ أبوظبي بتوفير الخدمات بشكل تام ومتواصل من أجل خدمة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة من خلال مرافئ متطورة ذات إنتاجية عالية وتكلفة معتدلة وخدمات لوجستية متطورة وبما يسهم في الارتقاء بالقدرات التنافسية للشركات الإماراتية على الصعيدين المحلي والعالمي.