Preloader logo

مسؤول بالمركزي الأوروبي: منطقة اليورو قد تتفادى الركود

قال ماريو سينتينو، المسؤول في البنك المركزي الأوروبي، خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، إن اقتصاد منطقة اليورو ربما حقق أداء أفضل من المتوقع في الربع الأخير من 2022 وأنهى العام بنمو إيجابي.
وأضاف: “أعتقد أيضا أن الاقتصاد يفاجئنا ربعا تلو الآخر، والربع الرابع من 2022 في أوروبا سيكون إيجابيا على الأرجح”.
وتابع: “ربما نُفاجأ أيضا في النصف الأول من هذا العام”.
وتوقع البنك المركزي الأوروبي نموا سلبيا في الربع الأخير من العام الماضي وأول ربعين من العام الحالي قبل العودة للتعافي، لذلك فإن نتيجة إيجابية في الشهور الأخيرة من 2022 ستعني أن التكتل ربما يكون تفادى الركود الذي يتحدد بتسجيل نمو سلبي لربعين متعاقبين.
وكان المركزي الأوروبي قد رفع معدلات الفائدة بإجمالي 2.5 نقطة مئوية منذ شهر يوليو، في مسعى لوقف الارتفاع التاريخي في التضخم، وتعهد بمزيد من التشديد النقدي خلال اجتماعاته القادمة في وقت بدأت فيه توقعات نمو الأسعار على المدى الطويل تتجاوز المعدل المستهدف وهو 2 بالمئة.