Preloader logo

مذكرة تفاهم إقتصادية بين الهند و البحرين

مذكرة تفاهم إقتصادية بين الهند و البحرين

حضر مزيج إنتقائي من حوالي 400 موفد من الهند مع كبار رجال الأعمال والصناعة من البحرين ملتقى تفعيل دور المغتربين الهنود الذي نظمه مركز تيسير أعمال المغتربين الهنود في المنامة عاصمة البحرين يوم السبت ، وذلك لحرص البحرين والهند على تفعيل فرص الاستثمار المتاحة، حيث يؤكد نجاحه عمق العلاقات بين البلدين ودعم الحكومتين لتفعيل الاستثمار في كافة المجالات وتعميق المشاركة الاقتصادية للهنود في الخارج.

في مبادرة لتحسين الإستثمار وتحفيز التجارة بين البلدين، التي ترجمت في لقاء كمنصة متميزة لإستكشاف مختلف السبل وتنشيط الإستثمار في الهند، وتعزيز المشاركة مع الهند القوية النابضة بالحياة

لقد أبرزت سلسلة من العروض التي تركز على قطاعات مثل الرعاية الصحية، والسياحة الطبية، والمستحضرات الصيدلانية، وتجهيز الأغذية والبنية التحتية الزراعية وأيضا الفرص التجارية بين الهند والبحرين، مناقشات في إطار سياسة لتسهيل الاستثمارات والمشاركة الإقتصادية مع الهند بقيادة البنك الإحتياطي الهندي و البنوك الرائدة المميزة للبرنامج.

ويشارك “قسم السياسة الصناعية والترويج ” في اللقاء العالمي الذي نظمه مركز تيسير أعمال المغتربين الهنود للمرة الأولى، مع الجمهور أطر سياسة جديدة للإستثمار في الهند وكذلك مشاريع البنية التحتية مثل مشروع الممر الصناعي في دلهي ومومباي ، مشروع طموح من قسم السياسة الصناعية والترويج الذي يهدف للحصول على جميع الإجراءات، و الموافقات على برنامج مشترك و الكثير من التقدير

وأفادت “وزيرة الهند للشؤون الخارجية الهندية ” سوشما سواراج مؤكدة على الحاجة في جعل الهنود في الخارج جزءا من جدول أعمال التنمية بقولها : إن الحكومة ملتزمة بإعادة النمو، ولديها سياسات واضحة من شأنها تسهيل بيئة الأعمال والشفافية والسرعة، بقرارات مدروسة

“والنتيجة ستكون ملحوظة بغضون 100 يوم فقط. إذ أن نمو الناتج المحلي الإجمالي يظهر علامات مبكرة على الانتعاش. وأضافت: تركيزنا سيكون على النمو مع الحكم الرشيد والشفافية وعيننا صوب التصنيع، والبنية التحتية والتجارة

وفي دعوة للجالية الهندية بالرجوع ، قالت: “تعال إلى الهند، وأنشأ الصناعات و انضم إلى حلمنا في الإزدهار والنمو . الأحوال تتغير في الهند وسوف تسعد في التعامل معنا