Preloader logo

متجر جديد في الإمارات لتوسيع حصة أبل في السوق

من المتوقع إفتتاح متجر أبل الجديد في دولة الإمارات العربية المتحدة الذي سيقوم بجذب الكثير من الزبائن وحصة في السوق، وذلك وفقا لكارين فان ديسين، محلل الأبحاث في شركة أبحاث يورومونيتور الدولية..

وتخطط آبل لفتح متجر في المنطقة مسجلة قائمة بطلب للتوظيف بتاريخ 18 آب ليوم الإثنين، ساعية لمدير للتجزئة في الإمارات العربية المتحدة..

وقالت فان ديسين: عندما يفتتح متجر أبل الجديد فمبيعات تجار التجزئة في جميع الأنحاء ليس فقط من منتجات أبل- يمكن أن تنخفض..

” فأبل سوف تأخذ حصة من السوق من الشركات المصنعة الهاتف الذكي” في قول لها.

ووفقا ل نديم خانزادا رئيس التجزئة في جمبو للإلكترونيات التي هي موزع بالتقسيط لمنتجات أبل ، إنه من المرجح خلق المزيد من الوعي عن أبل وسرعة الطلب”. فسوق الهواتف الذكية في الإمارات مشبع . وتتوقع يورومونيتور الدولية بيع 2.8 مليون هاتف ذكي في دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام..

وقالت فان ديسين إنه من خلال تقديم حزم المنتج يمكن لتجار التجزئة زيادة مبيعاتهم. وقال كولن بيتون، العضو المنتدب لشركة الأضواء والخدمات الإبداعية، وهي شركة استشارات للتجزئة ، أن تأثير المتجر على الموزعين لن تكون كبيرة، بالنظر إلى أن هناك متجر أبل واحد وعدد من البائعين في البلاد..

وأفاد محلل آخر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن تجار تجزئة العلامات التجارية المتعددة لن تتأثر بمتجر أبل الجديد، ولكن التجار الذين غالبا مايبيعون منتجات أبل يكمن أن يتضررو، وبالتالي أفاد تجار التجزئة للعلامات التجارية المتعددة لمنتجات أبل أنهم لا يتوقعون للمتجر الجديد تضرر مبيعاتهم..

“”فبدلا من كونها منافسة لايماكس وغيرها فالمتاجر المتخصصة سوف تكون بمثابة حافز لتحسين المبيعات من منتجات أبل في ايماكس وتعزيز توفر المنتجات والخدمات للمعايير الدولية في منطقتنا”، في قول لنيليش باتناغار، الرئيس التنفيذي لشركة ايماكس .

وقال بائعون أن عقودهم مع آبل لن تتأثر بعد افتتاح المحل، وأنهم سوف يستمرون ببيع منتجات أبل بنفس أسعار تلك الموجودة في متجر أبل..