Preloader logo

مبادرون كويتيون يشاركون في القمة العربية لريادة الأعمال بالأردن

بحضور 600 مشارك من مختلف الدول العربية

أكد عدد من المبادرين الكويتيين المشاركين في القمة العربية لريادة الأعمال اليوم الأحد أهمية القمة في تمكين الشباب العربي من عرض مشاريعهم وإتاحة الفرصة لهم لاستقطاب الاستثمارات لمشاريعهم التي تهدف إلى إيجاد منتج عربي يغني عن الاستيراد.
جاء ذلك في تصريحات متفرقة لوكالة الأنباء الكويتية «كونا» عقب افتتاح أعمال القمة العربية لريادة الأعمال التي تنظمها المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا «اسكوا» برعاية ولي عهد الأردن الأمير الحسين بن عبدالله. وأجمع المبادرون الكويتيون على أن القمة تُعد فرصة سانحة لتعزيز الشراكات وتوفير الفرص لمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة للتوسع من خلال تشجيع رواد الأعمال لهم ودعمهم وايجاد فرص أكبر للاستثمار في الدول العربية والإقليمية.
ومن جانبها، قالت صاحبة مشروع «ناشئ» المبادرة فاطمة السعيد لوكالة الأنباء الكويتية «كونا» إن مشاركتها في أعمال القمة العربية تُعد فرصة مناسبة لتحقيق أهداف استراتيجية جديدة لتطوير مشروعها والاستفادة من التجارب الناجحة التي حققها المشاركون في مشاريعهم.
وأشادت بدور المنظمين الذي ساهم في دعم أعمال اصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة مما سيفتح المجال لنا للوصول إلى الأسواق العربية والإقليمية.
من جانبه، قال المبادر عيسى دشتي لـ«كونا» إن المشاركة في المعرض تهدف للتواصل مع الجهات المهتمة خارج الكويت، لافتاً إلى أن عرض المشاركين في المؤتمر من أعمال وإنجازات يحقق الفائدة لبناء جسور تواصل وتعاون مع الشركات الأخرى.

100 شركة ناشئة
وقال إن المؤتمر يُشكل فرصة لعرض المشاريع خاصة أن جميع الدول العربية تشارك في فعاليات المؤتمر ما يتيح التفاعل مع الجهات المهتمة بمثل هذه المشاريع.
من جانبها، قالت مؤسسة تطبيق «نوتريبوكس» نورة العسكر في تصريح مماثل لـ«كونا» إن الأمم المتحدة اختارت مؤسستها من بين 100 شركة ناشئة تقدمت للمشاركة في المؤتمر خاصة أن الشركة تحقق ثلاثة من اهداف الأمم المتحدة بعرض برامج تعليمية وتمكين فئة المراهقين وتعليمهم سبل محاربة السمنة خاصة أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن العالم العربي -خاصة دول الخليج العربية- لديه النسب الأعلى بمجال السمنة بين هذه الفئة العمرية.
وبدوره قال الشريك المؤسس لأكاديمية «كوديد» أحمد معرفي لـ«كونا» إن مثل هذه المؤتمرات مهمة للمشاريع الشبابية للاطلاع على آخر المستجدات في سوق العمل وتتيح لنا التعاون والاتصال فيما بيننا للارتقاء بالأداء واستقطاب المستثمرين وتسويق المنتجات.

الأولى من نوعها
يُذكر أن هذه القمة التي تُعد الأولى من نوعها تهدف إلى جمع مختلف الجهات الرسمية والخاصة في مختلف الدول العربية في لقاء لمساعدة المشاريع الصغيرة والمتوسطة العربية للوصول إلى الأسواق الإقليمية والدولية.
ويحضر القمة نحو 600 مشارك من مختلف الدول العربية والمؤسسات الدولية من رياديي الأعمال والمستثمرين في مجال الأعمال والاقتصاديين والجهات والمنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية والجهات المانحة.