Preloader logo

“لعبة الحرب” هجوم قرصاني لاختبار البنوك في لندن

سيتم وضع آلاف الموظفين عبر عشرات الشركات المالية في لندن خلال سيناريو ” لعبة الحرب ” يوم الثلاثاء لاختبار مدى قابليتهم على التعامل مع هجوم قرصاني عبر الانترنت.

في واحدة من أكبر تدريبات من نوعها في العالم ، أُطلق على الاختبار” إستيقاظ القرش 2 ” الذي يضرب الشركات مع سلسلة من الإعلانات والسيناريوهات ، مثل هجوم كبير على أنظمة الكمبيوتر وضرب البورصات و يتكشف على وسائل الإعلام الاجتماعية .

وقال أشخاص مطلعون على المسألة سيكون منسقا من مكان واحد نحو المسؤولين الحكوميين و الموظفين في البنوك والشركات المالية الأخرى .

وأضافوا أنه من المتوقع أن يشارك مئات الناس من مكاتبهم بهذه اللعبة .

ومن المرجح أن تشمل كيفية ضمان البنوك توافر النقد في أجهزة الصراف الآلي أو التعامل مع أزمة السيولة في سوق الجملة ومدى إجادة الشركات للتواصل و التنسيق مع الجهات الرسمية ومع بعضها البعض .

وقال أحد المصادر بأنه سيكون هناك تركيز خاص على العمليات المصرفية الاستثمارية.

المنظمين والشركات لديها قلق متزايد إزاء خطر جريمة السايبر على النظام المصرفي ، بما في ذلك أثر الاعتداءات المنظمةعلى الانترنت أو هجمات القرصنة على البنوك. و قال بنك إنجلترا , بأن لجنة السياسات المالية أخبرت البنوك بأن تعزز دفاعاتها بالفعل.

سيجري تنظيم حدث لندن من قبل بنك انجلترا ، والخزانة، و سلطة السلوك المالي حيث سيتبع عملية مماثلة جرت قبل عامين .

ولا تعد لندن الوحيدة في اختبارات من هذا النوع . نيويورك كذلك نظمت ” فجر الكوانتوم 2 ” قبل بضعة أشهر لمحاكاة كيفية التعامل مع الشركات و هجوم السايبر على الأسواق.