Preloader logo

قطاع المصانع في آسيا متفائل ، وعلى رأسه الصين

أظهرت تقارير مديري المشتريات يوم الجمعة التي التقطت نشاط الصناعات التحويلية الاسيوية في اكتوبر تشرين الاول بقيادة الصين ، حيث أصبح نمو قطاع المصانع من الطلبيات الجديدة أسرع وتيرة له في 18 شهرا.

وتشير الدراسات الاستقصائية وجهة نظر أكثر تفاؤلا من الطلب العالمي بعد الأزمة السياسية في واشنطن حول سقف الديون الامريكية و التخفيض السادس على التوالي في التوقعات الاقتصادية العالمية لصندوق النقد الدولي قد أثار مخاوف جديدة بشأن صحة الاقتصاد العالمي .

وارتفع مؤشر مديري المشتريات الرسمي للصين (PMI ) إلى 51.4 في أكتوبر، بزيادة من 51.1 في سبتمبر و بما يفوق التوقعات لقراءة تبلغ 51.2 .وتجدر الإشارة إن قراءة مؤشر مديري المشتريات فوق ال 50 تشير إلى التوسع عن الشهر السابق ، في حين أن الرقم أقل من 50 نقطة يشير إلى انكماش .

لويس كويجيس الخبير الاقتصادي في رويال بنك أوف سكوتلاند صرّح من مؤشر مديري المشتريات الرسمي للصين يوم الجمعة قال ” مع زيادة الطلب العالمي المحتمل لالتقاط تدريجي و بقاء الطلب المحلي صلبا ، فإننا نتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي ليتجاوز القاع في الفصول القادمة ” . وأشارت البيانات أيضا في أماكن أخرى في آسيا إلى التوقعات الاقتصادية أكثر إشراقا .
وأظهر مؤشر مديري مشتريات HSBC / ماركيت لكوريا الجنوبية نشاط المصانع حيث توسع لأول مرة في خمسة أشهر و أظهرت بيانات منفصلة صادرات البلاد في اكتوبر تشرين الاول , وإرتفعت بسهولة على التوقعات لتصل إلى مستوى قياسي 50.5 مليار دولار .

نشاط المصانع في تايوان مصدر رئيسي ، ومفتاح لكثير من سلاسل التوريد العالمية في التكنولوجيا ، حيث تم تشغيلها بأسرع وتيرة له منذ مارس 2012، حسب إشارة مؤشر مديري المشتريات HSBC / ماركيت .

وذكرت اليابان يوم الخميس ان نشاط المصانع نمى بأسرع وتيرة في أكثر من ثلاث سنوات حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات ماركيت / JMMA موسميا إلى 54.2 ، مضيفا آمالا الى ثالث أكبر اقتصاد في العالم وموطن الأسماء التجارية الكبرى مثل سوني و تويوتا ينسحب الآن من عقدين من الركود .

وبالنسبة لتقارير مؤشر مديري المشتريات من الهند والولايات المتحدة فنحن نتوقعها ان تصل في وقت لاحق من نفس اليوم . ومن المقرر أن يصل يوم الاثنين مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو .

ارتفاع مؤشرالمشتريات الرسمي للصين عرض بعض التعافي إلى توقعات النمو للاقتصاد بعد سلسلة من البيانات المخيبة للآمال الشهر الماضي ، والتي شملت شريحة غير متوقعة في الصادرات.

وأظهر تحليل للمؤشرات الفرعية التي الطلبيات الجديدة في الصناعات الكبيرة وصلت 53.8 ، في حين أن الطلبيات الجديدة في الصناعات الصغيرة كانت فقط 48.8 ، مما يشير إلى ان الشركات الكبيرة تستفيد أكثر من استقرار الاقتصاد .

وقال تشانغ لي تشون ، وهو خبير اقتصادي في مؤسسة مركز بحوث التنمية الفكرية ، في بيان صدر مع مؤشر مديري المشتريات .”ان بيانات مؤشر مديري المشتريات لشهر أكتوبر يظهر زيادة مستمرة ، مما يدل على الاستقرار الأولي في الاقتصاد “.

” أساس الانتعاش لم يصبح صلبا بعد “.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات HSBC / ماركيت للصين إلى 50.9 في أكتوبر من 50.2 في سبتمبر ، مما يشير إلى المصانع أصبحت في أقوى وتيرة لها في سبعة أشهر .

وأظهرت الأرقام قفزة مفاجئة في طلبات التصدير الجديدة , مع طلبيات أقوى عديدة من الولايات المتحدة الأمريكية.