Preloader logo

فيليبس.. “خسارة ضخمة” تتسبب في إلغاء 4 آلاف وظيفة

جايكوبس: نواجه تحديات عدة وعلينا اتخاذ “خطوات فورية”
تعتزم شركة “فيليبس” الهولندية المصنعة للأجهزة الطبية إلغاء أربعة آلاف وظيفة بعدما تكبّدت خسارة مالية ضخمة بسبب سحبها أجهزة تنفس معيبة من الأسواق.
وقد تسبب سحب الآلات المعيبة الذي كلّف الشركة التي يعمل فيها حاليا 80 ألف موظف في كل أنحاء العالم 1,3 مليار يورو بخسارة صافية بالقيمة نفسها.
وتتفاوض “فيليبس” مع السلطات الأميركية بشأن تسوية نهائية بشأن الأجهزة المعيبة التي تعرض المستخدمين الذين يعانون توقف التنفس أثناء النوم لخطر استنشاق رغوة سامة، فيما تواجه دعاوى قضائية عدة.
وقال الرئيس التنفيذي الجديد للشركة روي جايكوبس الذي تولى المنصب في وقت سابق من هذا الشهر “نحن نواجه تحديات عدة” مضيفا أنه يتعين على الشركة اتخاذ “خطوات فورية” لخفض التكاليف.
وأوضح في اتصال مع المستثمرين “هذا يشمل القرار الصعب لكن الضروري بتقليص القوة العاملة لدينا على الفور بحوالى أربعة آلاف موظف على مستوى العالم…”.
وأشار إلى أن إلغاء الوظائف سيكون بشكل رئيسي في الولايات المتحدة وهولندا والهند والصين.
وانخفضت أسهم “فيليبس” بنسبة 0,75 % في بورصة أمستردام في التعاملات الصباحية.
واستقال الرئيس التنفيذي السابق للشركة فرانس فان هوتين في وقت سابق من الشهر الجاري بعد قيادة انتقال الشركة من الإلكترونيات الاستهلاكية إلى شركة مصنعة للأجهزة الطبية على مدار 12 عاما الماضية.
وأقر جايكوبس بأن “فيليبس” التي تتخذ في أمستردام مقرا كان عليها “إعادة بناء الثقة” ولم “ترق إلى… توقعات” مساهميها في السنوات الأخيرة.
وتابع “هذه الإجراءات الأولية ضرورية لبدء تغيير مسار الشركة من أجل تحقيق إمكانات نمو مربحة”.