Preloader logo

«فيتش»: 102 دولار متوسط برميل برنت في 2022

«مورغان ستانلي» رجح أن تكون الأسواق الناشئة في طريقها إلى الانتعاش العام المقبل

توقّعت وكالة «فيتش سوليوشنز»، وصول متوسط سعر خام برنت إلى 102 دولار هذا العام، ثم ينخفض إلى 95 دولاراً في عام 2023 وإلى 85 دولاراً في 2026.
وأضافت الوكالة أن تعديل توقعاتها لمتوسط سعر خام برنت هذا العام بالخفض بدلاً من تقديرها السابق البالغ 105 دولارات للبرميل، يعكس التراجع في الأسعار المسجل خلال الأشهر الأخيرة، وتراجعاً في معنويات السوق وتدهور بيئة الاقتصاد الكلي.
وأفادت بأن تحركات «أوبك+» تساعد في الحفاظ على حد أدنى للأسعار، وأنها ترى احتمالية ارتفاع قصير المدى للأسعار خلال فصل الشتاء، في ظل ضيق أسواق الطاقة العالمية، وتعزيز موسمي في الطلب والمزيد من تراجع صادرات النفط الروسي، وفق موقع «أويل بريس».
وكانت توقعات أسعار النفط على المدى القصير صعودية باستمرار هذا العام، حيث تتوقع معظم شركات الأبحاث وبنوك الاستثمار الكبرى أن تتجاوز مستوى 100 دولار في وقت ما من العام المقبل، لكن الأمور قد تتغير على المدى الطويل.
وتوقّع «غولدمان ساكس» الأسبوع الماضي، أن يرتفع النفط إلى 125 دولاراً للبرميل إذا أنهت الصين قيود كوفيد، مضيفاً: «توقعات الحالة الأساسية لعام 2023 لخام برنت عند 110 دولارات للبرميل، لكن الطلب القوي من الصين إذا انتهت القيود قد يدفع السعر إلى أعلى».
ورجح «مورغان ستانلي» أنّ الأسواق الناشئة في طريقها إلى الانتعاش العام المقبل، مستشهداً بسياسة الصين الداعمة للنمو، وذروة الدولار الأميركي باعتباره العملة الدولية الأقوى، والتحول المستمر في العلاقات التجارية الدولية.
وعالمياً انخفض النفط نحو 2 في المئة يوم الجمعة الماضي مسجلاً خسارته الأسبوعية الثانية على التوالي بفعل مخاوف إزاء تراجع الطلب في الصين ومزيد من إجراءات زيادة أسعار الفائدة الأميركية.
وسجل خاما القياس خسائر أسبوعية حيث خسر برنت نحو 9 في المئة وخام غرب تكساس الوسيط نحو 10 في المئة، إذ ساهم ارتفاع الدولار، الذي يجعل النفط أعلى سعراً بالنسبة لحائزي العملات الأخرى، في تراجع أسعار الخام.