Preloader logo

فوضى في حركة الطيران بإفريقيا بسبب إضراب لمراقبي الحركة الجوية

شركات طيران أوقفت عدة رحلات نتيجة للإضراب

أدى إضراب لمراقبي الحركة الجوية إلى وقف الرحلات الجوية من وإلى غرب ووسط إفريقيا، ما تسبب في فوضى للمسافرين إلى أوروبا والولايات المتحدة وداخل القارة.
وأضرب العاملون في وكالة سلامة الملاحة الجوية في أفريقيا ومدغشقر، التي تنظم مراقبة الحركة الجوية في 18 دولة، عن العمل، الجمعة، خلال نزاع في شأن ظروف العمل والرواتب، في تحد لأحكام قضائية وحظر حكومي يمنعهم من القيام بذلك.
وقال صحافيون من «رويترز» إن الرحلات الجوية من وإلى أوروبا والولايات المتحدة توقفت مساء الجمعة وهو من الأيام المزدحمة بالسفر.
وذكرت شركات طيران وركاب أن الرحلات الجوية داخل إفريقيا تأثرت أيضا.
وطلبت وكالة سلامة الملاحة الجوية في أفريقيا ومدغشقر من العملاء متابعة مواقع شركات الطيران على الانترنت للحصول على التحديثات
وأضافت: «على الرغم من حظر جميع المحاكم الإضراب… قامت اتحادات نقابات مراقبي الحركة الجوية بإضراب غير قانوني».
وأفادت اتحادات نقابة مراقبي الحركة الجوية في بيان بأن أعضاءها سيتوقفون عن تقديم الخدمات لجميع الرحلات الجوية «الحساسة» حتى يتم تلبية مطالبهم.
وقال بول فرانسوا غوميس، وهو أحد زعماء مراقبي الحركة الجوية السنغاليين المضربين عن العمل، إنه تم اعتقال بعض أعضاء النقابات في الكاميرون والكونغو وجزر القمر لمشاركتهم في الإضراب.
وقال صحافيون من رويترز إن شركة طيران السنغال أوقفت عدة رحلات نتيجة للإضراب.
وأشار مسافرون إلى أن الرحلات الجوية إلى الولايات المتحدة والبرتغال وتركيا تضررت.