Preloader logo

فهد المخيزيم عرض تطور الصيرفة الاسلامية وريادة “بيتك” وفـد صينـي رفيـع المسـتـوى يـزور “بيتـك”

الكويت4 ديسمبر، 2014: زار وفد صيني رفيع المستوى بيت التمويل الكويتيبيتـكحيث اطلع على تجربة الصيرفة الاسلامية، وريادةبيتكفي صناعة التمويل الاسلامي، وتعرف على قصة نجاحه ونموذج عمله، الذى اصبح يحتذى في العديد من بلدان العالم، حيث أوضح مدير عام الاستراتيجية والعلاقات المؤسسية فيبيتـكفهد خالد المخيزيم ان الصناعة المصرفية الاسلامية تشهد نموا مستمرا على مستوى العالم، ويتوقع ان يصل اجمالي موجودات التمويل الاسلامي الى 2.1 تريليون دولار في نهاية العام الحالي وان يصل اجمالي اصول القطاع المصرفي الاسلامي 1.6 تريليون دولار،مما يجعلها احد الخيارات المستقبلية المهمة للتطور الاقتصادي العالمي.

وقال المخيزيم فى عرض قدمه للوفد الصينى الذي ضم نائب الوزير للشئون المالية في اقليم نينغشيا الصيني، يانغ شاو جون، ورؤساء بنوك ورجال اعمال كبار، انبيتكيحظى بدور قيادى في الصيرفة الاسلامية في العالم وأصبح نموذجا يتم تدريسه في اكبر جامعات العالم، مستعرضا في ذلك الانتشار الجغرافي وحجم الخدمات والمنتجات ومجموعة الشركات التابعة التي تعمل في مجالات استراتيجية مهمة، بالاضافة الى ما يقدمهبيتكللصناعة من الناحية الفكرية والتشريعية والبحثية.

ولفت المخيزيم الى انبيتكاستطاع ان يثبت عبر نجاحاته المستمرة ان صناعة التمويل الاسلامي تعتبر الأجدى اقتصاديا والأكثر قدرة على الاستدامة في المستقبل والتصدي للصدمات، مشددا على ان دور البنوك الاسلامية لا يقتصر على العمل المصرفي فحسب، بل يتعداه الى المساهمة في تحقيق التنمية الشاملة والازدهار الاقتصادي.

كما ابرز المخيزيم عددا من اليات عمل البنوك الإسلامية، مثل مرجعية هيئات الفتوى والرقابة الشرعية، ووسائل التعاون والتواصل مع الهيئات الرقابية، وكيفية تطبيق التعامل بالمنتجات المصرفية وفقا للشريعة الإسلامية، مع التنويه الى اهم المنتجات التي انفردبيتكبطرحها بالسوق، وشرائح عملائه والخدمات المقدمة، ومؤشراتبيتكالمالية ذات النمو المستقر، وكذلك التصنيفات الائتمانية الايجابية الممنوحة من قبل وكالات التصنيف العالمية، بالاضافة الى نبذة عن السوق المصرفي الكويتي والناتج الاجمالي المحلي واهم المؤشرات الاقتصادية.

واشار المخيزيم الى ان التحديات تعزز فيبيتكسعيه الدؤوب للبحث عن الابتكار والتميز في طرح حلول تمويلية ومصرفية وخدمات ومنتجات متوافقة مع المعايير العالمية للجودة وتلبي طلبات العملاء وتطلعاتهم، بما يحافظ على الريادة على مستوى السوق المحلي والعالمي .

الصورة: المخيزيم يقدم هدية تذكارية للوفد الصيني

بيت التمويل الكويتيبيتك

تأسس بيت التمويل الكويتي (بيتك)، المؤسسة المالية المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية، في عام 1977 ومقره في الكويت. وتعتبر مجموعةبيتكرائدة عالمياً في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية، حيث توفر مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وتقدم مستوى فائقاً من الابتكار وخدمة عملاء متميزة.

يديربيتكعملياته في دول مجلس التعاون الخليجي وآسيا وأوروبا من خلال أكثر من 380 فرعا بما في ذلك بيت التمويل الكويتي التركي (بيتكتركيا)، لتقديم خدمات البنك للعملاء في تركيا والسعودية والبحرين وماليزيا وأستراليا والأردن ودبي ومانهايم الألمانية.

وتتمثل رسالةبيتكفي تحقيق أعلى مستويات الابتكار والتميز في خدمة العملاء مع حماية وتنمية المصلحة المشتركة لجميع الأطراف المعنية بالمؤسسة المالية. وتتمثل رؤيته في قيادة التطور العالمي للخدمات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والارتقاء إلى مرتبة البنك الإسلامي الأكثر موثوقية وربحية مستدامة في العالم.

تشمل القيم المؤسسية الرئيسية فيبيتكتعزيز الريادة عبر جميع نشاطاته، بما في  ذلك الريادة في الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء العالم، من خلال الابتكار والريادة في خدمة العملاء والريادة في تطوير الموظفين، بالإضافة إلى الالتزام بالمسؤولية الشخصية في جميع الإجراءات المتخذة، وبناء شراكات تمتد مدى الحياة مع الأطراف المعنية.

للإطلاع على المزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.kfh.com