Preloader logo

فرنسيون يلجأون لمنصات تشارك الرحلات بسبب أزمة نقص الوقود

 

تشهد فرنسا في الفترة الأخيرة “مستويات قياسية” من استخدام منصات تشارك الرحلات، في نتيجة مباشرة لأزمة نقص المحروقات وإضرابات النقل العام التي تدفع بالفرنسيين إلى البحث بصورة متزايدة عن وسائل للتنقل الجماعي في رحلاتهم اليومية.
ويؤكد عبد الحكيم الذي طلب عدم ذكر كنيته أن هذا التوجه “عمليّ جدا” ويحمل إفادة للجميع. وعندما استقر قبل شهرين في إيزير (جنوب شرق) كان بداية شديد الحاجة إلى سيارته ويوفّر بها رحلات مشتركة إلى غرونوبل.
إلا أن أزمة نقص المحروقات دفعته لأن يصبح بدوره أحد الركاب في الرحلات اليومية المشتركة. يقول إن التنقل برفقة آخرين جعله يستخدم “كميات أقل من المحروقات” ومكنه من أن يقتصد، “فضلا عن التخفيف من تلويث البيئة”. وينوي عبد الحكيم الاستمرار على هذا النحو حتى بعد انتهاء أزمة نقص المحروقات، ويقول “أوقاتي تتسم بالمرونة فلست ملزما بالعودة باكرا أو متأخرا” إلى المنزل.
ويلاحظ الناطق باسم منصة “بلا بلا كار” لتشارك الرحلات نيكولا ميشو إن “الوقود أصبح يشكل سلعة كمالية لفرنسيين كثر”.