Preloader logo

عُمان تستكشف الفرص التجارية في بروناي

عُمان تستكشف الفرص التجارية في بروناي

يذكر أن وفدا رفيع المستوى من وزارة التجارة العُمانية سوف يقوم بزيارة بروناي دار السلام لاستكشاف الفرص التجارية و الاستثمارية الجديدة في مجال الطاقة المتجددة ، وتجهيز الأغذية والصناعات التحويلية.

بقيادة الدكتور سالم بن ناصر الإسماعيلي ، رئيس إثراء رفيعة المستوى، وسوف تشمل الزيارة التي تستغرق ثلاثة ايام من سلسلة من الاجتماعات مع كبار المسؤولين الحكوميين في بروناي تهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية الثنائية بين البلدين .

حيث في بروناي هناك التركيز على تطوير مجموعات رئيسية في قطاعي الصناعات التحويلية و الخدمات الموجهة للتصدير ، فإن الوفد العماني عرض بيئة الأعمال التنافسية للسلطنة وحوافز الاستثمار كما يبدو لجذب الاستثمارات الداخلية وتعزيز التصدير غير النفطية المنتجات والخدمات العمانية. وقد تم تنظيم زيارة الوفد التجاري في أعقاب سلسلة من الاجتماعات رفيعة المستوى والزيارات التي يقوم بها مسؤولون حكوميون من بروناي ، بما في ذلك ولي العهد الامير الحاج المهتدى بالله  وبيهين داتو ليم جوك سنج ، وزير الشؤون الخارجية والتجارة.

وسينضم الدكتور الإسماعيلي والدكتور راشد بن سالم المسروري، رئيس مجلس إدارة شركة عُمان للاستثمار القابضة الغذائية والمدير التنفيذي للهيئة العامة للمخازن و الاحتياطي الغذائي ؛ سعيد بن صالح قيومي، رئيس غرفة عُمان للتجارة والصناعة ؛ والسيد فيصل بن تركي آلسعيد ، المدير العام لإثراء للتسويق والإعلام ؛ وإسماعيل بن أحمد البلوشي ، نائب الرئيس التنفيذي لسلطة منطقة الدقم الاقتصادية الخاصة ؛ والمهندس . هلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية ؛ وعبد الامير سعيد محمد ، نائب المدير التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة ؛ وملحم  الجرف ، نائب الرئيس التنفيذي لشركة النفط العُمانية ؛ ونبيل بن عبد الله الغساني ، الرئيس التنفيذي لشركة تكامل للاستثمار ؛ والمهندس . خميس بن مبارك آلقيومي، رئيس مجلس إدارة المدينة للعقارات .

تعزيز العلاقات

وقال السيد فيصل آل سعيد .”عُمان وبروناي تتمتعان بعلاقات ثنائية قوية وتاريخية ومع دخول البلدين إلى مرحلة جديدة من النمو الاقتصادي ، فمن الطبيعي  أننا نتوسع في تعميق العلاقات التجارية بيننا”،

“وتتولى إثراء قُيادة الصادرات العمانية غير النفطية وكذلك جذب الاستثمارات الاستراتيجية للسلطنة ، فإنه في هذه القدرة التي حددنا القطاعات المستهدفة و كبريات الشركات العُمانية التي من شأنها أن تكون ذات فائدة كبيرة لمضيفينا في بروناي. الواقع ، وأضاف نحن واثقون من أن هذه الزيارة تحقق عوائد إيجابية لكلا البلدين ” .