Preloader logo

طومسون رويترز ينشر تقرير تركيا للتمويل الإسلامي 2014

صدر تقرير جديد لتومسون رويترز للتمويل الإسلامي لتركيا اليوم بالتعاون مع معهد تدريب ( IRTI ) للبحوث الإسلامية ، و عضوا البنك الإسلامي للتنمية و المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية ( CIBAFI ) ، في شراكة مع تركي فاينانس كاتيليم بانكاسي وبدعم من مجموعة البركة المصرفية .

النتائج الرئيسية ما يلي:

هناك فرصة كبيرة للبنوك المشاركة إلى أكثر من ضعف حصتها من إجمالي قطاع البنوك لقدر 13.5 % بحلول عام 2017 من 5.1 % في الأصول الحالية للبنوك المشاركة ” التي تنمو بنسبة 25 % سنويا ، مرتين بقدر البنوك غير المشاركة.

أن 38 % من البنوك غير المشاركة التي يفضل المستهلكون عدم المشاركة فيها واستخدام البنوك المشاركة . لا تزال هناك حاجة كبيرة لتثقيف المستهلكين الأتراك -أكثر من 80 % من عملاء التمويل غير مشاركين و 40 % من عملاء التمويل مشاركين , وقالوا إنهم يعرفون القليل عن مفاهيم التمويل الإسلامي.

وقد نجحت البنوك المشاركة التركية نجاحا كبيرا أكثر من البنوك الغير المشاركة في إيجاد أماكن مربحة لنشر رأس المال الجديد , في حين يبقى رأس المال جيدا . البنوك المشاركة فيها ” متوسط نسبة رأس المال هو 13.7 % مقارنة مع البنوك عدم المشاركة وهو 17.4 % ” .

التقرير، الذي يستند إلى الخدمات المالية الوطنية للتجزئة والمسح و المقابلات مع المؤثرين الرئيسيين في الصناعة المالية ، يقدم نهج شامل و منهجي لتحديد و قياس فرص التمويل الإسلامي في البلاد .

وقال راسيل هاوورث ، العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا ، طومسون رويترز ، ” تركيا لديها طموحات لكونها مركز التمويل الإسلامي الإقليمي الرئيسي . تقرير التمويل الإسلامي لتركيا 2014 يسلط الضوء على الخصائص المهمة ويدل على اتساع الفرص التي تكمن في الاقتصاد الإسلامي العالمي . نحن فخورون لإطلاق هذا التقرير التحليلي المهم بالتعاون مع IRTI و CIBAFI و نتطلع إلى مزيد من التعاون في المستقبل ” .

وقال الدكتور محمد عزمي عمر، المدير العام لل IRTI ، ” تركيا هي واحدة من الاقتصادات الأكثر ديناميكية في منظمة التعاون الإسلامي التي يضم أعضاؤها 57 عضوا ( منظمة المؤتمر الإسلامي ) . نتائج هذا التقرير تشير بوضوح إلى أن هذا البلد الناشئ يقدم للمستثمرين الدوليين مجموعة واسعة من الفرص الجذابة في صناعة الخدمات المالية القائمة على المشاركة . كما تقدم تركيا هدفها المتمثل في أن تصبح واحدة من أكبر 10 اقتصادات في العالم في تشاركية قطاع الخدمات المالية , كما ان لديها القدرة على أن تصبح واحدة من الأكثر ديناميكية في المنطقة ” .

ويكشف التقرير أيضا عن نقص كبير في فهم المصرفية التشاركية في تركيا . ويشدد على الحاجة إلى تعزيز المعرفة حول صناعة وتغيير المفاهيم السلبية المرتبطة بالمصرفية التشاركية يمثل شرطا أساسيا هاما للنمو التي يجري التخطيط له للسنوات العشر القادمة.