Preloader logo

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو نهاية القيادة

أولا باعتباره مستشار الشؤون الخارجية لرئيس الوزراء عبد الله جول وأردوغان ثم وزيرا للخارجية ورئيسا للوزراء في نهاية المطاف، وقد قدم داود أوغلو إلى العالم كخبير السياسة الخارجية المهذب.

وأصبح داود اوغلو عضوا في حزب العدالة والتنمية في تركيا منذ عام 2002، ورئيس للمجلس منذ أغسطس 2014. وقال رئيس الوزراء احمد داود اوغلو الخميس ان حزب العدالة والتنمية الحاكم سيعقد انتخابات للقيادة الجديدة في وقت لاحق من هذا الشهر.

كما أعلن داود اوغلو انه لن يرشح نفسه في انتخابات رئاسة الحزب، وهو المنصب الذي يتولاه في بلاده حاليا جنبا إلى جنب مع منصب رئاسة الوزراء، وهذا يعني أنه سيتم انتخاب رئيسا للوزراء أيضا.

وتطرق إلى علاقته مع الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي التقى به الاربعاء، قال داود أوغلو: “لا أحد قد سمع أو سيسمع كلمة سيئة ضد رئيسنا من فمي … أريد أن يكون معروفا بشكل واضح ولن يكون هناك مكان للعداء”.

وقال داود اوغلو انه سيستمر في القيام بمهامه كنائب برلماني عن مدينة قونية في وسط الأناضول بعد أن يترك منصبه الحالي.

(وكالة الاناضول)