Preloader logo

رئيس البنك يحذر بريطانيا قد تواجه الصدمات الاقتصادية من ارتفاع أسعار الفائدة

رئيس البنك يحذر بريطانيا قد تواجه الصدمات الاقتصادية من ارتفاع أسعار الفائدة

 

حذر نائب محافظ الصادرات من بنك إنجلترا أن المملكة المتحدة تواجه انتعاشا صعبا مع ارتفاع أسعار الفائدة المرجح ويمكن أن تؤدي الى الصعوبات على طول الطريق.

وقال تشارلي بين ، الذي يتقاعد الشهر المقبل بعد 14 عاما في البنك ان المستويات الحالية المنخفضة من التقلبات تذكرنا بشكل مخيف الفترة التي سبقت الأزمة المالية ولكن يمكن القول بأن البنوك أصبحت الآن أكثر قدرة على تحمل الصدمات.

وحذر من أنه مع ارتفاع أسعار الفائدة على قيمة بعض الأسواق المالية يمكن أن تنخفض مع تحول المستثمرين بعيدا عن الأصول الخطرة .

كما أعرب عن قلقه من أن دور الوكالة الدولية للطاقة حتى الآن والتي قد لا تكون فعالا وخصوصا ان بعض البنوك قد تبحث عن طرق للالتفاف على القيود المفروضة على أنشطة محفوفة بالمخاطر ولكن مربحة جدا .

وقال بين ” بالمقارنة مع تأثير التغيرات في أسعار الفائدة لدينا خبرة قليلة نسبيا في نشر الصكوكلذلك قد تكون هناك أوقات السياسة النقدية هي اللعبة الوحيدة في المدينة لحمايتها من مخاطر الاستقرار المالي في بدايتها ”

لكنه قلل من احتمال حدوث إعادة التشغيل من الانهيار المصرفي بحجة أن الاحتياطات الكبيرة للبنوك قد تراكمت لحماية أنفسهم.

واضاف “إنه لا مفر من أن هناك بعض التصورات في السوق لمرحلة من عدم اليقين انها ستعود إلى مستويات أكثر طبيعية وهذا هو المرجح وأن تترافق مع انخفاض في أسعار الأصول المحفوفة بالمخاطر ”

وتحدث في مدرسة لندن للاقتصاد وسلم بقوله أنه كان معتبرا أن السنوات السبع الماضية  بعد الازمة المالية تميزت بعدم الاستقرار المالي والركود العميق” كان ” درسا مفيدا لأولئك الذين من أمثالي الذين كنا نظن أننا قد نتصدع في مشكلة توجيه الاقتصاد بنجاح ”

وقال محافظ البنك مارك كارني الأسبوع الماضي ان بين كان مشهورا واحدة من الاقتصاديين الأكثر احتراما في العالم وخسارة كبيرة للبنك.

بين كان أكاديميا من الذين وضعوا السياسات كواحد من الاقتصاديين الكبار في المملكة المتحدة الأكثر شهرة ويعد واحد من أكثر الاشخاص الذي يتم طلبه الى المؤتمرات في جميع أنحاء العالم.

وقد احتل عناوين الصحف في عام 2010 عندما حث البريطانيين على الخروج والقضاء على المساعدة في تنشيط الانتعاش الاقتصادي في تعليق بدون حراسة على نحو غير عادي لمصرفي كبير قال بين لقناة الأخبار الرابعة أن الناس يجب أن توقف أنفسهم عن تراكم المدخرات النقدية التي تولد الدخل القليل في فترة أسعار الفائدة المنخفضة تاريخيا .

بين الذي يرأس لجنة السياسة النقدية للبنك التي تحدد سعر الفائدة الأساسية وجد نفسه يدافع عن عناوين مثل ” نائب البنك يقول اصرف واصرف لإنقاذ الاقتصاد ” بعد أشهر فقط جاء التحالف السلطة الى حث الأسر والشركات لإنقاذ والحد من ديونهم .