Preloader logo

دول مجلس التعاون الخليجي تحافظ على نمو الصادرات

أكد وزير الطاقة والصناعة ،سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة ، ان الدول الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي (GCC ) نجحت في مواصلة جهودها من أجل التحقق الصناعية والحفاظ على نمو الصادرات على الرغم من الأزمة الاقتصادية العالمية.
وأشار الوزير ان الإحصاءات الصادرة مؤخرا عن منظمة الخليج للاستشارات الصناعية ، والتي تبين زيادة في الصادرات الصناعية من 160مليار دولار في عام 2008 إلى حوالي 257 مليار دولار في عام 2012 ، والنمو السنوي يبلغ حوالي 13 % ” ، وهي نسبة كبيرة و مثيرة للاهتمام أن نلاحظ أن النمو السنوي لإجمالي الصادرات الخليجية بنسبة 10 % خلال نفس الفترة ”
وجاءت تصريحاته خلال دورات مؤتمر الصناعيين الخليجي 14 ، الذي يقام حاليا في مسقط.
وأكد السادة أن ” التحديات التي تواجه القطاع الصناعي في منطقة الخليج العربي تدفعنا لجعل المراجعات و التحديثات المستمرة للقوانين والتشريعات ، التي من شأنها أن تمهد الطريق لمزيد من رفع مستويات التصدير وفتح الوصول إلى الأسواق العالمية . ”
ودعا ايضا السادة لخلق أرضا خصبة لمواجهة هذه التحديات من خلال توفير حاضنات للصناعات جديدة ، وتشجيع القيادة في العمليات الصناعية ، وتحسين استخدام التكنولوجيات الجديدة ، وتحسين أدوات وآليات التسويق، و التواصل مع المستوردين في جميع أنحاء العالم ، وتسهيل الوصول إلى التسهيلات المالية والائتمانية .
بالإضافة إلى ذلك، دعا السادة لخلق وتحفيز البيئة المناسبة للنمو الصناعي في المجالات الجديدة لتطوير إمكانات التصدير و القدرة التنافسية لمنتجات دول مجلس التعاون الخليجي ، ذلك لتشجيع الاستثمارات في الصناعات التصديرية ، وتعزيز تطوير منتجات ذات قيمة مضافة عالية، وتسريع نقل المعرفة في الصناعات.
وحضر الدورة وزراء الصناعة من دول مجلس التعاون الخليجي واليمن ، والأمين العام لمجلس التعاون ، وكذلك كبار المسؤولين التنفيذيين والخبراء في القطاعات الصناعية.