Preloader logo

داخل ” نيوم”…إغلاق التمويل لأحد أكبر مصنع هيدروجين أخضر في العالم قريباً

تكلفة المشروع 5 مليارات دولار

يقترب مصنع الهيدروجين الأخضر في مشروع نيوم من إغلاق التمويل الخاص بالمشروع والذي من المقرر أن يكون أحد أكبر المصانع في العالم – في الأشهر المقبلة، وفقاً لما ذكرته شركة أكوا باور.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة أكوا، بادي بادماناثان، في مقابلة، إن بناء المشروع الذي تبلغ تكلفته 5 مليارات دولار في شمال غرب المملكة بدأ، وإنجاز المشروع يسير وفقاً للخطة، متوقعاً الانتهاء منه في الموعد المحدد في عام 2026.
وتعد أكوا باور – أكبر شركة للطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية – عضوا ضمن التحالف الذي يقود المشروع، والذي يشمل شركة Air Products & Chemicals Inc الأميركية.
وقال بادماناثان في قمة المناخ COP27 في مصر: “نتوقع استكمال التمويل قبل نهاية هذا العام. نحن على وشك الانتهاء”.
وأضاف أن الشركاء في الأسهم قد استثمروا حوالي 900 مليون دولار من أموالهم الخاصة.
وتسعى السعودية أن تكون المصدر الرئيسي للهيدروجين في العالم، والذي يُخرج بخار الماء فقط عند احتراقه، مما يجعله أقل تلويثاً من النفط والغاز الطبيعي والفحم. ولا تزال تقنية إنتاجه على نطاق واسع غير مثبتة، لكن السوق قد تصل قيمتها إلى 700 مليار دولار سنوياً بحلول عام 2050 إذا كان بإمكان الشركات المصنعة خفض التكاليف، وفقاً لتقديرات BloombergNEF.
وينقسم الهيدروجين إلى أخضر وأزرق، ويتكون النوع الأخضر من الوقود عند استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح لفصل ذرات الأكسجين والهيدروجين عن بعضها من الماء. فيما تقود شركة الطاقة السعودية أرامكو السعودية جهود المملكة لإنتاج الهيدروجين الأزرق، الذي يتم تصنيعه عن طريق تحويل الغاز الطبيعي والتقاط ثاني أكسيد الكربون المنبعث في هذه العملية.
وقال بادماناثان إن أسعار الفائدة المرتفعة والتضخم يمثلان “تحدياً كبيراً” لنيوم ومشاريع الطاقة المتجددة الأخرى. وقال إن سلاسل التوريد تعطلت بسبب جائحة فيروس كورونا والصراع في أوكرانيا، مما أدى إلى ارتفاع أسعار المعدات.