Preloader logo

جانيت يلين: إنهاء حرب أوكرانيا يعالج مشاكل الاقتصاد العالمي

وزير الاقتصاد الفرنسي: القضية الأولى المطروحة على الطاولة هي خفض أسعار الطاقة

أعلنت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، الاثنين، أن إنهاء الحرب في أوكرانيا هو الطريقة الأفضل لمعالجة مشاكل الاقتصاد العالمي، في رسالة واضحة إلى روسيا قبل قمة مجموعة العشرين في إندونيسيا.
وقالت يلين على هامش اجتماع مع نظيرها الفرنسي، برونو لومير، إن إنهاء الحرب في أوكرانيا هو “واجب أخلاقي، وهو ببساطة أفضل ما يمكن فعله للاقتصاد العالمي”.
والحرب في أوكرانيا ليست مطروحة بشكل رسمي على جدول أعمال القمة التي تضم 20 اقتصادا رئيسيا.
ودعت موسكو مجموعة العشرين إلى التركيز على القضايا الاقتصادية والمالية، بدلا من القضايا السياسية والأمنية، ولكن الحرب بين روسيا وأوكرانيا، والتي اندلعت في شهر فبراير الماضي، كانت لها تداعيات اقتصادية عميقة، تجلت في ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء.
وتدعو إندونيسيا، الدولة المضيفة للقمة، إلى مفاوضات سلام، وترفض إدانة موسكو مباشرة.
وشدد برونو لومير من جهته على الحاجة إلى العمل للتخفيف من الآثار الاقتصادية للنزاع.
وقال وزير الاقتصاد الفرنسي: “أعتقد أن القضية الأولى المطروحة على الطاولة هي سبل خفض أسعار الطاقة وكيفية التخلص من التضخم”.