Preloader logo

“تويوتا” ستوقف العمل في عدد من مصانعها باليابان

بسبب أزمة نقص أشباه الموصلات وخامات أخرى

حذرت شركة تويوتا موتور كورب اليابانية، الجمعة، أنها لا تتوقع الوصول إلى عدد السيارات التي تستهدف تجميعها خلال العام المالي، في ظل استمرار تأثير أزمة نقص أشباه الموصلات وخامات أخرى على إنتاج الشركة ومنافسيها على مستوى العالم.
وذكرت «تويوتا» في بيان أوردته وكالة بلومبرغ للأنباء، ونقلته «د.ب أ»، أنها ستنتج 800 ألف سيارة في نوفمبر، وستوقف العمل في عدد من مصانعها باليابان بسبب أزمة توريد الخامات.
وأضافت أكبر شركة سيارات في العالم أن من بين هذا العدد الإجمالي، سوف يتم تصدير 550 ألف سيارة، وطرح الباقي في السوق المحلي.
وتواجه صناعة السيارات في العالم سلسلة من الصعوبات، من بينها ارتفاع أسعار الخامات ومشاكل في اللوجستيات واضطراب سلاسل التوريد ونقص المواد الخام بسبب انتشار جائحة كورونا.
وجاء في بيان تويوتا أنه “مازال من الصعب النظر إلى الأمام بسبب تأثير أزمة أشباه الموصلات وعوامل أخرى”، مضيفا: “سستمر في فحص مشكلة توريد قطع الغيار عن كثب، وسوف نعمل مع الأطراف المعنية لدراسة جميع الإجراءات الممكنة”.
وتراجع سهم تويوتا بنسبة 8 .0% أمس الجمعة في بورصة طوكيو قبل طرح البيان بشأن معدلات الانتاج في الشركة. وكان سهم الشركة قد انخفض بنسبة 6 .5% خلال العام الجاري.