Warning: Declaration of WPDI_Plugin_Installer_Skin::feedback($string) should be compatible with WP_Upgrader_Skin::feedback($string, ...$args) in /home/ebctv676/public_html/wp-content/plugins/classic-editor-addon/vendor/afragen/wp-dependency-installer/wp-dependency-installer.php on line 526

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/ebctv676/public_html/wp-content/plugins/classic-editor-addon/vendor/afragen/wp-dependency-installer/wp-dependency-installer.php:526) in /home/ebctv676/public_html/wp-content/plugins/sg-cachepress/core/Supercacher/Supercacher_Helper.php on line 77
تونس والبرتغال يوقعان اربع اتفاقيات لتعزيز التعاون تونس – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

تونس والبرتغال يوقعان اربع اتفاقيات لتعزيز التعاون تونس

جاء ذلك في اعقاب الإجتماع رفيع المستوى التونسي البرتغالي الذي استضافه قصر الحكومة التونسية بالقصبة بحضور رئيس الوزراء يوسف الشاهد والوزير الأول البرتغالي أنطونيو لوي سانطوس دا كوستا.وأكد الشاهد في مؤتمر صحفي أن هذا الإعلان المشترك يعكس سعي الجانبين إلى مزيد الإرتقاء بالتعاون الثنائي في العديد من المجالات والمساهمة في إرساء شراكة استراتيجية متميزة لا سيما في مجالات الأمن والدفاع المدني والتربية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا ومجالات الثقافة.وأشار في هذا الصدد الى التشابه الكبير بين تونس والبرتغال حيث يحيي الجانبان 60 عاما من العلاقات الثنائية المتينة موضحا أن المحادثات تناولت السبل الكفيلة بتعزيز التعاون وتنويع مجالاته وذلك بالخصوص عبر استكشاف الفرص في مجالات الاقتصاد والمالية والتجارة والخدمات واللاّمركزية والثقافة.وذكر رئيس الحكومة التونسي أن اللقاء مع الوزير الأول البرتغالي تطرق للقضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي لا سيما ما يتعلق بالملف الليبي مؤكدا تقاسم الرؤى والمواقف بشأن توخي سبل دفع مسار التسوية السياسية للأزمة الليبية مع ضرورة دفع الحوار بين الليبيين كخيار أوحد لتحقيق الأمن والإستقرار في ليبيا.من جهته اكد الوزير الأول البرتغالي أن بلاده ستواصل دعمها لتونس من أجل إنجاز انتقالها الاقتصادي وان تونس والبرتغال ستكونان جنبا إلى جنب في تكريس رؤاهما المشتركة وخياراتهما الثنائية في إرساء الديمقراطية وتثبيت الأمن ومحاربة الإرهاب.