Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
توقعات حول وصول ممتلكات البنوك الإسلامية إلى ترليون دولار في نهاية العام 2015 – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

توقعات حول وصول ممتلكات البنوك الإسلامية إلى ترليون دولار في نهاية العام 2015

من المتوقع أن تصل ممتلكات البنوك الإسلامية إلى ترليون دولار في نهاية العام الحالي خاصة بتوافقها مع الشريعة
(EY) الإسلامية المالية سيزيد ذلك من حصتها في الأسواق الناشئة, نقلا عن الشركة الاستشارية

من المتوقع للمتلكات الموافقة للشريعة الإسلامية للبنوك التجارية في قطر,أندونيسيا, السعودية,ماليزيا, الإمارات وتركيا أن تبلغ 801 بليون دولار في 2015, 80% منها من ممتلكات البنوك الدولية
سيستمر نمو ممتلكات البنوك الاسلامية بمعدل 16% كل سنة, وبحلول عام 2020 من المتوقع للصندوق المشترك EY لأرباح صناعة البنوك الإسلامية أن يصل إلى 30.3 دولار, نقلا عن

“باستثناء تركيا واندونيسيا ربحت البنوك الإسلامية حصة السوق في جميع الأسواق ممايدل على النجاح الهائل والقدرة
,EY الصناعية”, نقلا عن جورج بيني, مدير الخدمات المالية للشرق الأوسط وشمال أفريقا في شركة
1 او أكثر في أسهم المساهمين ممايجعلهم في موقع أفضل لقيادة bn اليوم يمتلك اثنا وعشرون بنكا دوليا إسلاميا
الصناعة الإقليمية.ولكن نسبيا, مايزالون يشكلون ثلث حجم مايملك أكبر أقرانهم في الأسواق المحلية,
بالإضافة للتأخر في عودة أسهم المساهمين”.

لقد رفع التمويل الإسلامي مكانته في عالم الشركات, حيث ارتفعت المطالب من أجل الصكوك, أو السندات الإسلامية, في الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة, حيث الشكات الموجودة في المنطقة تعمل على زيادة قاعدة مستثمريهن حول بلدان العالم مثل ماليزيا, وهي البلد الأكبر في العالم من حيث إصدار الصكوك.

في الإمارات العربية المتحدة البنوك الإسلامية, ومن ضمنهم بنك أبو ظبي الإسلامي وبنك نور في دبي, في حالة نمو بازدياد في معدلات أعلى حتى في طفرة تمويل الصكوك
وزيادة اكثر ب 25% بالمقارنة مع نفس الفترة في عام 2013 $20 bin اصدار الصكوك تجاوز GCC
.بشكل عام ارتفع سوق الصكوك عن العام الماضي 5%.Standard & Poor’s ,نقلا عن وكالة التصنيف

على صعيد جبهة العملاء الفردية, حققت الخدمات المصرفية أيضا تقدما. لقد واجهت القروض الاسلامية لسنوات عديدة تحديا كبيرا متمثلا في جعلها موافقة للشريعة الاسلامية حيث الربا ممنوع, وتم ابدالها بعرض ارباح البنوك التي لاقت
ترحيبا أكثر من المواطنين الغير إسلاميين والمقيمين في الإمارات. وبينما الأسهم في البنوك الاسلامية تتجه إلى النمو بمقدار 50% من مجمل السوق في عام 2020 مقارنة مع النسبة الحالية وهي 20%.
عالميا, اندماج القروض الاسلامية لايكاد يذكر بمقدار 1%.

, التحدي المقبل للبنوك الإسلامية إن تتحول إلى رقمية, وتقديم خدمات على الانترنت إكثر ممايفعلون  EYنقلا عن
يفضل الزبائن من كل أنحاء العالم بازدياد مستمر التعامل مع القروض التي تؤمن دخول عملي وسريع على الانترنت
مركز البنك الاسلامي العالمي . EY لايزال يوجد فرصة كبيرة نقلا عن اشهر ناظم, عضو في

إن الصناعة اليوم على وشك أن تصل 100 مليون زبون. احتمال القيود في السوق أكبر بست مرات, لكن تتطلب نموذج مختلف. الاستراتيجية الرقمية الأولى يجب أن تكون تحفيز البنوك الإسلامية لإشراك 100 مليون زبون في العقد القادم.