Preloader logo

توقعات بارتفاع الفائدة الأميركية لـ5 بالمئة بحلول مارس 2023

أظهر استطلاع أجرته وكالة بلومبرغ أنه من المتوقع أن يبقي مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي على السياسة المتشددة خلال اجتماعهم هذا الأسبوع مع إجراء زيادة كبيرة أخرى في أسعار الفائدة.
ومن المتوقع على نطاق واسع أن ترفع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، للاجتماع الرابع على التوالي، وذلك يوم الأربعاء المقبل.
وقال الخبراء الاقتصاديون الذين استطلعت بلومبرغ آراءهم إن الزيادة المتوقعة الأسبوع الجاري تمهد الطريق أمام الوصول بأسعار الفائدة إلى 5 بالمئة بحلول مارس 2023، وهو ما من شأنه أن يقود أميركا والعالم إلى ركود اقتصادي.
وتوقع الاقتصاديون المشاركون في المسح أن ترتفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس أخرى في اجتماع ديسمبر، ثم بواقع 25 نقطة أساس في الاجتماعين التاليين.
وكانت توقعات الاحتياطي الفيدرالي الصادرة في اجتماع سبتمبر الماضي، أشارت إلى أن أسعار الفائدة ستبلغ 4.4 بالمئة هذا العام، ثم ترتفع إلى 4.6 بالمئة في العام المقبل، قبل الاتجاه إلى التخفيص في عام 2024.

ويرى الخبراء أن الاحتياطي الفيدرالي مصمم على عدم التحول في سياسته النقدية التي تستهدف محاربة التضخم الذي بلغ أعلى مستوياته في 40 عاما. لكن الكثير من الخبراء وصناع السياسة النقدية تحدثوا في الأيام الماضية على ضرورة البدء للتخطيط لعملية خفض وتيرة رفع الفائدة.