Preloader logo

تنبيه أوبك لخطر انخفاض أسعار النفط

تنبيه أوبك لخطر انخفاض أسعار النفط

 

أسعار النفط العالمية يمكن ان يتوجهوا للأسفل في العام المقبل مع ارتفاع انتاج أوبك إلى جانب زيادة مخاطر إنتاج الصخر الزيتي التي تمد السوق بكميات على الرغم من الطلب الآسيوي على النفط الخام ، وفقا للمحللين.

اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يوم الاربعاء لاجراء سقف الانتاج الخام ب 30 مليون برميل يوميا، مشيرا الى الرصيد الحالي بين العرض والطلب العالمي على النفط في أعقاب اجتماع عقد في فيينا.

ولكن انتاج اوبك يمكن أن يزيد في الأشهر المقبلة بما أن العراق وإيران يتطلعون إلى تصدير مزيد من النفط الخام بعد السقوط الكبير في السنوات الأخيرة. إمدادات النفط الليبي قد تتعافى أيضا من الهبوط الحالي في الانتاج.

المجموعة، مع عشرات الدول الاعضاء من الشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، تضخ نحو ثلث النفط في العالم، مع الجزء الأكبر القادم من أعلى منتج للنفط المملكة العربية السعودية.

وقالت أوبك يوم الاربعاء ان “على الرغم من أن الطلب العالمي على النفط يتوقع أن يزيد خلال عام 2014، وهذا سوف يكون أكثر من يقابلها الزيادة المتوقعة في الامدادات من خارج أوبك” وسط طفرة في قطاع النفط والغاز الذي يجري استخراجه من الصخر الزيتي في أمريكا الشمالية.

رفض الأمين العام لمنظمة أوبك عبد الله البدري احتمال انخفاض أسعار النفط الناجمة عن ارتفاع الانتاج، وقال للصحافيين ان الفريق ببساطة سوف يقوم بالانتظار لمعرفة ما إذا يحدث حالة زيادة العرض.

وقال محللون انه في حالة أن زيادة الإمدادات قد تدفع أسعار النفط إلى الأسفل المؤشر يتداول بمعدل 100 دولار للبرميل – بدوره وزنها على عائدات أوبك – الطلب القوي سيستمر في تقديم الدعم.

“، وأنا لا أزال أرى أسعار (نفط برنت) تتراوح بين 95 و 115 دولارا لمعظم العام المقبل”، وقال جيسون شينكر، كبير الاقتصاديين في برستيج للاستشارات الاقتصادية، قال لوكالة فرانس برس .

” إن الاقتصاد العالمي آخذ في التحسن بشكل متواضع و يستعد لنمو الطلب العالمي على النفط في الارتفاع خاصة مع التحسن في الأسواق الناشئة في العام القادم وحتى عام 2015 . ”

وأشار شينكر في الوقت نفسه إلى إمكانية ” الكثير من النفط قادم إلى السوق ” يجب رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران.

قال وزير النفط في البلاد بيجان زنغنه هذا الاسبوع ان ايران ستكون قادرة “فورا” على تصدير 4.0 مليون برميل يوميا حالما يتم رفع العقوبات في أعقاب اتفاق دولي لدحر برنامجها النووي.

وقد خفضت صادرات النفط الخام الإيراني إلى حوالي 1.2 مليون برميل يوميا من 2.5 مليون برميل يوميا في عام 2011 ، وفقا ل زنغنه .

وأشارت المجموعة البحثية كابيتال إيكونوميكس : ” النتيجة هي أننا نتوقع زيادة الإنتاج من الصخر الزيتي وإيران ، جنبا إلى جنب مع الانتعاش الاقتصادي الضعيف، لسحب أسعار النفط الى 90 دولارا قبل نهاية العام المقبل . ”

وقال البدري ان أوبك قد تستوعب انتاج الصخر الزيتي في الولايات المتحدة، حاليا في 2.7 مليون برميل يوميا وتحضر إلى مزيد من الارتفاع ، لكنه اعترف عن مخاوف المنظمة بشأن الإنتاج المنافس .

وقال غاري هورنبي المحلل في استشاريين الطاقة إنينكو، أن أسعار النفط الخام في نيويورك يمكن أن تتجه إلى الأسفل بالإضافة إلى ذلك عن طريق مخزونات عالية من الخام الامريكي.

وقال: “لدى أسعار النفط مساحة أكبر في الانخفاض في عام 2014، والرأي العام في السوق هو أن أسعار النفط يجب أن تكون أقل في المتوسط في العام المقبل”، وقال أيضاً خبير الطاقة المستقلة كورنيليا