Preloader logo

تعزيز العلاقات التجارية مع قطر و الولايات المتحدة

تعزيز العلاقات التجارية مع قطر و الولايات المتحدة

 

استضافت غرفة التجارة الأمريكية مساعد وزير العلاقات الاقتصادية والتجارية الأمريكي ، السيد تشارلز ريفكين ، حيث قام بإلقاء الضوء على أهمية دور السفارات والقنصليات في الترويج للفرص الاقتصادية والتجارية أمام الشركات الأمريكية بالخارج ، وذلك أثناء حديثه إلى عدد من قيادات الأعمال وأعضاء مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية في قطر .

وقد استمع السيد ريفكين إلى ممثلي الشركات الأمريكية في قطر الذين أوضحوا الفرص والتحديات التي تحيط بهم ، كما تبادلوا الأفكار حول تقوية العلاقات التجارية الثنائية بين البلدين .

وفي هذا السياق ، يقول السيد ريفكين : ” تبقى دولة قطر صاحبة أسرع الاقتصادات نموا على مستوى العالم ، ونحن ملتزمون بتقوية العلاقات الثنائية التجارية بين الدولتين ، إضافة إلى التزامنا بدعم الأعمال والابتكار ” .

وتقوم غرفة التجارة الأمريكية باستضافة عدد من الفعاليات لأعضائها وأعضاء مجتمع الأعمال في قطر من أجل تعزيز التعاون والتفاهم المشترك بين دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية من خلال التجارة والاستثمار .

وتعد زيارة ريفكين آخر الزيارات التي تقدمها غرفة التجارة الأمريكية من أجل دعم أعضائها ومجتمع الأعمال في قطر وتقديم منصة يمكن من خلالها مناقشة الموضوعات التي يمكن من خلالها العمل على تحقيق المصالح المشتركة بين البلدين . وقد بلغ حجم التبادل التجاري بين قطر والولايات المتحدة 6،3 مليار دولار أمريكي في عام 2013 بزيادة مليار دولار عن 2012 و 6،7 مليار دولار عن عام 2000. إضافة إلى ذلك ، تمثل صادرات الولايات المتحدة الأمريكية إلى قطر نحو 20 ٪ من إجمالي صادرات الدولة ، لتكون بذلك الشريك التجاري الأول لدولة قطر على مستوى الصادرات ..

وقد استضافت غرفة التجارة الأمريكية في قطر مؤخرا وزيرة التجارة الأمريكية السيدة بيني بريتزكر في إحدى حلقات سلسلة المتحدثين المتميزين بالتعاون مع الغرفة التجارية الأمريكية العربية الوطنية . وقد أشارت بريتزكر إلى أهمية الشراكة الاقتصادية المتنامية بين البلدين ، وذلك في حضور ممثلين عن 21 شركة أمريكية في مجالات البنى التحتية مثل إدارة المشاريع والهندسة والطاقة المتجددة والتقنيات البيئية .

ويقول السيد روبرت هاجر ، رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية : ” أود أن أتوجه بالشكر العميق ، نيابة عن جميع أعضاء الغرفة ، إلى السيد ريفكين على حضوره ومقابلته معنا ومع أعضاء مجتمع الأعمال في دولة قطر في وقت تشهد فيه العلاقات الثنائية التجارية بين الدولتين نموا ملحوظا . فمثل هذه الآراء وهذا الشرح الوافي للفرص والتحديات التي تحيط بالأعمال تقدم رؤية واضحة للشركات الأمريكية والمحلية من أجل تحقيق المصالح المشتركة بين البلدين وتقوية العلاقات الثنائية بينهما ” .