Preloader logo

تراجع أسعار النفط بفعل مخاوف بشأن احتمال رفع أسعار الفائدة

تراجعت أسعار النفط بنحو 4% الاثنين 5 ديسمبر بعد تراجع أسواق الأسهم الأميركية على أثر بيانات قطاع الخدمات الأميركي والتي أثارت مخاوف من أن الفدرالي الأميركي قد يواصل مسار تشديد سياسته النقدية الصارم.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 2.18 دولار، أي 2.6%، إلى 83.39 دولار للبرميل بحلول الساعة 18:23 بتوقيت غرينتش، بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 3.05 دولار، أي 2.9%، إلى 76.93 دولار للبرميل.

وقبل خسائرهما، ارتفع الخامان القياسيان في وقت سابق بما يزيد على دولارين للبرميل.

وتعافى نشاط قطاع الخدمات في الولايات المتحدة على نحو غير متوقع في نوفمبر تشرين الثاني مع زيادة فرص العمل، مما وفر المزيد من الدلائل على الزخم الأساسي في الاقتصاد بينما يستعد لركود متوقع في العام المقبل.

وتسببت هذه الأنباء في تراجع أسواق النفط والأسهم.

وخيبت تلك البيانات الآمال في أن يبطئ الفدرالي الأميركي وتيرة وشدة ارتفاع أسعار الفائدة وسط إشارات في الآونة الأخيرة على انحسار التضخم.

وفي دعم للسوق، اتفقت أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، أمس الأحد على التمسك بالاتفاق الذي توصلت إليه في أكتوبر تشرين الأول والمتمثل في خفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل يوميًا بداية من نوفمبر تشرين الثاني 2022 وحتى نهاية عام 2023.

في الوقت نفسه، وفي إشارة إيجابية للطلب على الوقود في أكبر مستورد للنفط في العالم، خففت المزيد من المدن الصينية قيود مكافحة كوفيد-19 في مطلع الأسبوع.

وتضرر قطاعا الأعمال والصناعات التحويلية في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، هذا العام من القيود الصارمة لمكافحة فيروس كورونا