Preloader logo

” بيتك للابحاث” : مؤشر السوق الكويتي الوزني يواصل زيادته التدريجية الطفيفة

" بيتك للابحاث" : مؤشر السوق الكويتي الوزني يواصل زيادته التدريجية الطفيفة

تحليل تقني خاص بشركة “بيتك للأبحاث” المحدودة التابعة لمجموعة بيت التمويل الكويتى “بيتك” عن أداء المؤشر الوزني لسوق الكويت للأوراق المالية

ألقينا في تحليلنا السابق عن المؤشر الوزني لسوق الكويت الضوء على حقيقة أن المؤشر انخفض مشكلاً ما يعرف في التحليل التقني بـعصا شمعة طويلة من الانخفاض قبل نهاية يونيو 2014 والتي نزلت أدنى من مستوى القناة الأفقية الضيقة التي تقع بين 487 نقطة و 492 نقطة التي كان يتداول عندها المؤشر منذ بداية مايو 2014، ثم أدنى من مستوى الـ 76.4% لإحداثيات فيبوناتشي، الواقعة بين 388 نقطة و 502 نقطة، عند 475 نقطة، بعدها شهد المؤشر المزيد من الانخفاض ليلامس منحنى المعدل المتحرك متوسط الأجل عند 468 نقطة.

ومع ذلك، وخلال الأسبوع الأول من يوليو 2014، تمكن المؤشر من تشكيل نمط دوجي، وهو تشكيل شمعدان قوي يدل على التردد بين الثيران والدببة، ويعتبر علامة على وجود انعكاس صعودي. وكما توقعنا، بدأ المؤشر في الزيادة التدريجية ليرتفع أعلى من مستوى الـ 76.4% خلال الأسبوعين التاليين ويتداول في الوقت الراهن أعلى قليلاً من معدله المتحرك قصير المدى (عند 480 نقطة).

تعتبر المؤشرات التقنية محايدة إلى درجة كبيرة؛ ومع ذلك، في حالة محافظة خط الدعم الحالي الواقع عند 480 نقطة على مستواه، مع بعض الزيادة في الحجم، يمكن أن يرتفع المؤشر ليتجاوز مستويات أعلى خلال الفترة القريبة إلى متوسطة التالية، وسيعطي إشارة شراء لمستثمري المدى القصير عند مستويات أعلى من هذا المستوى.

أما بالنسبة للجانب السلبي، فإن أي تراجع دون مستوى خط الدعم الواقع عند 475 نقطة، فمن شأنه أن يجعل مستثمرو المدى المتوسط في خطر، ويكونون بحاجة إلى جني الأرباح في حالة انخفاض المؤشر دون مستوى الـ 470 نقطة.

وبالنسبة لمستثمري المدى الطويل، يبقى مستوى جني الأرباح عند معدله الحالي وهو النقطة 454، وبالتالي، فبإمكانهم الاحتفاظ باستثماراتهم في الوقت الراهن طالما يتم تداول المؤشر أعلى من المستوى المذكور.