Preloader logo

انخفاض في بورصة قطر 2.7%… ومؤشرا الإمارات يخسران نحو 1.5%

تراجع معظم المؤشرات وارتفاع في «عمان» و«الكويت»

تراجعت معظم مؤشرات أسواق المال بدول مجلس التعاون الخليجي الأسبوع الماضي، وخسرت مؤشرات 5 أسواق مالية، بينما ربح مؤشران فقط، وتصدر الرابحين مؤشر سوق عمان المالي بارتفاع كبير بلغ نسبة 1.3 في المئة.
في الأثناء واصل مؤشر بورصة الكويت العام مكاسبه وربح نسبة 0.91 في المئة، وتراجع مؤشر السوق القطري بنسبة كبيرة كانت 2.74 في المئة تلاه مؤشرا سوقي الإمارات، وفقد مؤشر سوق دبي نسبة 1.62 في المئة كما خسر مؤشر سوق أبوظبي المالي نسبة 1.54 في المئة.
وواصل مؤشر «تاسي» خسائره ولكن على وتيرة أقل بنسبة 0.62 في المئة، واستقر مؤشر سوق البحرين المالي وسجل خسارة محدودة جداً هي نسبة 0.05 في المئة فقط.

الكويت وعمان
واصلت مؤشرات بورصة الكويت ارتفاعها للأسبوع الثالث على التوالي، وربح مؤشر السوق العام نسبة 0.91 في المئة أي 68.66 نقطة ليقفل على مستوى 7610.47 نقاط لتقترب مكاسبه لعام 2022 من 8 في المئة، وربح مؤشر السوق الأول نسبة 0.74 في المئة أي 62.81 نقطة ليقفل على مستوى 8523.25 نقطة وبلغت مكاسبه عام 2022 نسبة 11.5 في المئة كثاني أفضل أداء خليجي بعد مؤشر سوق أبوظبي المالي، وربح مؤشر رئيسي 50 نسبة 1.42 في المئة أي 81.68 نقطة ليقفل على مستوى 5849.66 نقطة لكنه بقي خاسراً نسبة 4.4 في المئة. واستقرت قيمة التداولات قياساً بأدائها مع الأسبوع الأسبق وكان التراجع محدوداً جداً بنسبة 0.12 في المئة فقط، وكانت أفضل مستويات السيولة خلال الجلسة الأولى، التي بلغت مستوى قياسياً 84.5 مليون دينار، ثم تراجعت تدريجياً، لكنها بقيت بمستويات مرتفعة. وارتفع النشاط بنسبة 9 في المئة بعد حراك كبير على مجموعة منتقاة من الأسهم الصغيرة والمتوسطة في السوق الرئيسي، التي رفعت مؤشر السوق رئيسي 50 بنسبة كبيرة 1.5 في المئة، وارتفع عدد الصفقات بنسبة 5.6 في المئة. وتباين أداء الأسهم القيادية الأربعة، إذ ارتفعت أسعار بيتك وزين أكثر من 1.5 في المئة بينما تراجع سهما أجيليتي والوطني بنسبة 2 في المئة للأول وربع نقطة مئوية للوطني. وكان مؤشر سوق عمان المالي الأفضل خلال الأسبوع الماضي إذ ربح نسبة 1.3 في المئة أي 57.63 نقطة ليقفل على مستوى 4486.06 نقطة ليصل بمكاسبه لهذا العام نسبة 7.6 في المئة، وكانت بالرغم من تراجع أسعار النفط بنسبة 9 في المئة خلال أسبوعين وكسر برنت مستوى 90 دولاراً للمرة الثانية خلال شهرين. مؤشر قطر على الرغم من أن قطر تستقبل أكبر حدث في تاريخها اليوم وهو كأس العالم لكرة القدم 2022، فإن مؤشر السوق القطري استمر بحالة التراجع الكبير وفقد نسبة كبيرة خلال الأسبوع الماضي بلغت 2.74 في المئة أي 344.23 نقطة ليقفل على مستوى 12213.03 نقطة لتتراجع مكاسبه لعام كأس العالم إلى نسبة 5.7 في المئة فقط بعد أن قاربت 25 في المئة في الربع الثاني من هذا العام.
وتراجعت أيضاً أسعار الغاز بقوة من ارتفاعات بنسبة 120 في المئة إلى 45 في المئة خلال الأسبوع الماضي، ولم يتجاوب لحجم التدفقات النقدية المنتظرة لكثير من الشركات المدرجة في السوق القطري نتيجة تدفق مئات الألوف من البشر إلى قطر لمتابعة مباريات كأس العالم ولمدة شهر بدءاً من اليوم.

الإمارات والسعودية
وسجل مؤشرا سوقي الإمارات دبي وأبوظبي خسائر متقاربة بنسبة 1.62 في المئة أي 55.15 نقطة ليقفل على مستوى 3352.16 نقطة ويمحو مكاسب الأسبوع السابق ويبقى على مكاسب محدودة لهذا العام هي 4.5 في المئة، بينما احتفظ مؤشر سوق أبوظبي بأعلى مكاسب لعام 2022 بين الأسواق المالية العالمية هي 23 في المئة على الرغم من تعرضه لخسارة مقاربة لمؤشر دبي بلغت في أبوظبي نسبة 1.54 في المئة أي 163.6 نقطة ليقفل على مستوى 10466.15 نقطة.
وسجل مؤشرا السعودية الرئيسي «تاسي» ومؤشر سوق البحرين المالي خسائر محدودة كانت بنسبة 0.62 في المئة لتتوسع خسارته لهذا العام وتصل إلى 1.2 في المئة، بعد أن تجاوزت 20 في المئة خلال شهر مايو الماضي، وفقد مؤشر السوق السعودي 69.68 نقطة ليقفل على مستوى 11142.02 نقطة، وكان ذلك على الرغم من نمو إجمالي أرباح شركاته المدرجة بنسبة 32 في المئة بدعم من نمو أرباح 113 شركة مدرجة وتراجع نتائج 75 شركة منها 43 شركة سجلت خسائر.
واستقر مؤشر سوق البحرين المالي على خسارة محدودة جداً خلال الأسبوع الماضي هي 0.05 في المئة أي 0.89 نقطة فقط ليقفل قريباً جداً من إقفاله السابق وعلى مستوى 1864.95 نقطة.