Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
انتعاش الأعمال التجارية في منطقة اليورو على الرغم من انخفاض الأسعار – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

انتعاش الأعمال التجارية في منطقة اليورو على الرغم من انخفاض الأسعار

انتعاش الأعمال التجارية في منطقة اليورو على الرغم من انخفاض الأسعار

 أظهرت استطلاعات الرأي ان تسارع المتوقع في النشاط التجاري في منطقة اليورو لم يتحقق هذا الشهر والشركات خفضت الأسعار مرة أخرى لتنشيط الحركات التجارية ، والتي قد تؤجج المخاوف من الانخفاض في قيمة العملة .

ما زالت الــ  18  الاعضاء في الاتحاد تعمل على الحد من انخفاض قيمة العملة على نطاق واسع ، مع نمو في القطاع الصناعي الخاص حيث اقترب الى أعلى مستوياته 2-1/2 ارتفاعا في العام.

وقال كريس ويليامسون، كبير الاقتصاديين في ماركيت .، “فرنسا خاصة و التصور الكبير هو واحد من هذه الانتعاشات في المنطقة و ليست بالانتعاشات مذهلة ، لكنها تتحرك بالتأكيد في الاتجاه الصحيح مع بضعة استثناءات. “

“ألمانيا في ارتفاع إيجابي وقد سحبت من محيط الركود”

مؤشر ماركيت لادارة المشتريات ” ، الذي يقوم على أساس مسوحات الآلاف من الشركات و ينظر اليه على انه دليل جيد للنمو ، انخفض إلى 52.7 ، في اقل تسجيل في 31يناير /كانون الثاني ومن 52.9 في اعلى سجلات الشهر

وما غاب عن التوقعات في استطلاع أجرته رويترز للارتفاع إلى 53.1 ولكنه شهد شهره الثامن كان المؤشر فوق مستوى   الــ50 الذي يفصل بين النمو والانخفاض

 وقال وليامسون في استطلاع التوقع أجرته رويترز ونشرته الاسبوع الماضي انه في أحدث البيانات إلى النمو الاقتصادي 0.5 % في هذا الربع، أقوى من 0.3 %.

وارتفع مؤشر ادارة المشتريات في ألمانيا إلى أعلى مستوياته في 32 شهرا الى 56.1 ولكن في فرنسا المجاورة انخفض مؤشر إلى 47.6 ، وهم يقبعون تحت مستوى التعادل للشهر الثالث .

مؤشر ادارة المشترايات  يغطي قطاع الخدمات المهيمن في المنطقة حيت يصل إلى 51.7 من 51.6 في يناير /كانون الثاني ، أضعف من المتوقع حدوث ارتفاع إلى 51.9. وانخفض مؤشر PMI التصنيعي إلى 53.0 من 54.0 ، دون كل التوقعات في استطلاع أجرته رويترز لاراء 37 الاقتصاديين.

انخفض مؤشر الإنتاج الصناعي الذي يغذي PMI ، إلى 55.5 من ارتفاع 33 شهرا في يناير /كانون الثاني الى  56.7 .

انخفاض الاسعار

مؤشرات مثيرة للقلق لواضعي السياسات، وانه ليس هناك احتمالية للارتفاع في أي وقت قريب وفرض أسعار أعلى مؤشر مركب حيث بلغت 49.4 من 49.2 ولكنه انخفض بقوة الى اقل من 50 وظهر ذلك من  خفض أسعار شركات كل شهر لمدة عامين تقريبا .

وقال وليامسون ، “وهذا ما أراده الجميع ويعكس ضعف الدول التي تكافح ولكن بعض هذا الضعف يعكس السياسات التي تنفذها الشركات لزيادة القدرة التنافسية ، لزيادة الإنتاجية وتقديم السلع والخدمات بأسعار أكثر جاذبية “،.

انخفض معدل التضخم بشكل غير متوقع إلى 0.7 % فقط في جميع أنحاء منطقة اليورو في يناير/ كانون الثاني ، كما أظهرت بيانات رسمية الشهر الماضي وأقل بكثير من السقف المستهدف 2 % للبنك المركزي الأوروبي .

وزاد تراجع التضخم في الضغط على البنك المركزي الأوروبي إلى النظر في سياسة جديدة لمواجهة مخاطر الانكماش ودعم الانتعاش الهش الذي يبدو أن ينفد من البخار .

ولكن مع قليل من الخيارات المتاحة ، بعد أن خفضت بالفعل سعر الفائدة الرئيسي إلى الصفر تقريبا ، واعطت أكثر من ترليون يورو نقدا للبنوك لمدة ثلاث سنوات ، وعقد البنك المركزي الأوروبي سياسة ثابتة عندما اجتمع في وقت سابق من هذا الشهر.

لكنه لم تكن جميع الأخبار مخيبة للآمال.

وزيادة حجم المصانع للشهر الثاني والتفاؤل بشأن المستقبل بين شركات خدمات استقر عند ارتفاع يناير / كانون الثاني الماضي لمدة 30 شهرا .

التحرير : توبي شوبرا