Preloader logo

المملكة السعودية تتوقع استقرار سوق النفط العالمية في عام 2014

المملكة السعودية تتوقع استقرار سوق النفط العالمية في عام 2014

قال وزير البترول والثروة المعدنية علي النعيمي انه “متفائل” بشأن مستقبل سوق النفط العالمية في عام 2014، و يتوقع أن تبقى السوق مستقرة.

وقال النعيمي في افتتاح اجتماع في الدوحة لمنظمة الدول المصدرة للنفط العربي “أتوقع أن يستمر الاستقرار من حيث العرض والطلب والأسعار”، .

في نفس الوقت، قال النعيمي انه غير قلق ازاء تأثير عودة النفط الخام الإيراني في حال رفع العقوبات بعد صفقة محتملة مع القوى العالمية بشأن برنامج طهران النووي.

وقال للصحفيين”إن شاء الله لن يكون هناك أي فائض”.

“نحن نعلم أن العالم يستهلك أكثر من 30 مليار برميل في السنة، فأي إمدادات جديدة سوف تكون موضع ترحيب.

“وفي ظل غياب أي إمدادات إضافية … الأسعار سوف ترتفع ارتفاعاً ملحوظاً، وهو ما لا نريده “.

تنتمي المملكة العربية السعودية إلى منظمة الدول المصدرة للنفط جنبا إلى جنب مع غيرها من أعضاء أوابك، التي أبقت مؤخرا سقف انتاجها العام دون تغيير عند 30 مليون برميل يوميا.

وقالت منظمة أوبك أنها مرتاحة لسعر 100 دولار للبرميل.

في حين أكد أن منتجي النفط يريدون استقرار السوق، قال النعيمي الاستقرار هو الشيء الأكثر أهمية للمنتجين، وشركات النفط الفردية لمواصلة الاستثمار و للاستجابة لاحتياجات السوق.