Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
المصارف الإسلامية تقدم عروضا مغرية لكسب عملاء جدد – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

المصارف الإسلامية تقدم عروضا مغرية لكسب عملاء جدد

الحملات الإعلانية لفرصة ربح العديد من الجوائز قد تكون مشتركة بين البنوك التقليدية. ولكنها أقل من ذلك بين نظرائهم الإسلاميين.

ومن المقرر أن تغير البنوك الإسلامية في جميع أنحاء الإمارات استثمارتها في تطوير علاماتها التجارية في محاولة لتوسيع نطاق جذب وكسب المزيد من حصة السوق على حساب الأسماء العالمية.

أصبح بنك أبو ظبي الإسلامي أحدث المقرضين المتوافقين مع الشريعة الإسلامية ولتعزيز جاذبيتها مع إطلاق حملة السوق الشامل – وهي الخطوة التي تتم في البنوك العالمية هنا والمنافسين المحليين ولا ينبغي تجاهلها.

بدأ الأسبوع الماضي مصرف أبوظبي الإسلامي بعرض  للعملاء الحزم التي يمكن ان يعطيها فرصة للفوز 24 مرة اكثر من دخلهم الشهري مرتين في السنة ويلقي في مثل هذه الامتيازات كما ان التحويلات الشهرية مجانية .

البنك الذي يملك ثالث أكبر شبكة لخدمة العملاء من حيث عدد الفروع و أجهزة الصراف الآلي في دولة الإمارات العربية المتحدة ، تحاول ليس فقط لكسب حصة أكبر من السوق المصرفية الاستهلاكية المزدهرة ولكن أيضا تسعى جاهدة لجعل الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية أكثر قبولا للأذواق الغربية مع هذا النوع من عوامل الجذب التي يمكن للمرء أن لا يرتبط عادة مع القيم الإسلامية  ( ويقول البنك تمت الموافقة على التعادل بواسطة علماء المسلمين )

ليس منذ بدء مصرف الهلال في عام 2008 وهو أحد البنوك الإسلامية الاكثر تنافسية في محاولاته لكسب عملاء جدد.بالاضافة الى  المقيمين في أبوظبي وأن يكون بالفعل على دراية بلوائح مصرف أبوظبي الإسلامي لافتا النظر تقدم لفرصة الفوز بسيارة بنتلي و سبائك الذهب .

على الرغم من التسويق اللامع ،التوجه للفت انتباه للعملاء غير الإسلاميين سوف تظل أكبر عقبة في هذه الصناعة . والجهود الرامية إلى الملاعب المصرفية الشريعية باعتبارها اقتراح للقيمة الأخلاقية وتكثيفه بقدر السعي إلى الوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء .في أحدث حملة تحتوي على نسبة منخفضة حاجز خصوصا، الى تحويلات الرواتب من 5000 درهم اماراتي

وقال فيليب كينغ، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي. ، “مثل أخذ قروض الرواتب ، ومن النادر أن البنوك تفصح عن  مثل هذا البيانات الجريئة على الرواتب ، وعادة ما تركز على المنتج الواحد , نعم لدينا هذا النهج الأخلاقي. استراتيجيتنا هي أن تصبح شاملة للجميع لكل مناحي الحياة، ” .

تم التعاقد مع سيتي البنك التنفيذي المخضرم ، السيد كينغ مع مصرف أبوظبي الإسلامي في العام الماضي مع اختصاصه في المصرفية الإسلامية الأكثر إثارة للاهتمام للغربيين الذين قد ينجذبوا بشكل طبيعي إلى البنوك الدولية العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة . ومع ذلك، فقد ساعد هذا على  الاستياء من البنوك الغربية في أعقاب الأزمة المالية لعام 2008 اما البنوك الإسلامية مثل مصرف أبوظبي الإسلامي . أنهم يروجو لأنفسهم الآن والبدائل أكثر إنصافا كما هو الحال في فضائح التلاعب بسعر الفائدة والغرامات والتعامل مع الأنظمة الجديدة مثل بازل III التي قد تعوق النمو.

وتظهر استطلاعات الرأي الأخيرة أن هناك اتجاها وطنية للتوجه نحو المصارف الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة ، على الرغم من عدم فهم كيف يمكن لهذه البنوك العمل الحصول على مزيد من نمو العملاء. والتحدي لمصرف أبوظبي الإسلامي لا يقتصر فقط على بيع الخدمات المصرفية الإسلامية . بل انها تنافس ايضا في البيئة المحلية الصعبة التي هي overbanked ولكن كم هائل من  المنافسين الإسلاميين مثل بنك دبي الإسلامي و الإمارات الإسلامي . و يتعلق الأمر في وقت التنافس على الخدمات المصرفية للأفراد وهو كلما تحسنا في الوضع الاقتصادي للبلد و ثقة المستهلك يطالب فان هناك زيادة في الطلب على طائفة كاملة من القروض الشخصية .

الذي يمثل الأنباء طيبة لهذه البنوك أن الهوامش التي يتلقونها من إقراض الأفراد هي أعلى من تلك التي للشركات التي يكون فيها خطر هو عادة أقل. ويحاول مصرف أبوظبي الإسلامي ضمان أنها تبرز في هذه الفئة.

وقال شابير مالك ، وهو محلل يتخذ من دبي مقرا في بنك الاستثمار المصري المجموعة المالية هيرميس “لقد كانت دائما الفردية تشكل جزءا أساسيا من استراتيجية مصرف أبوظبي الإسلامي “، . “على الرغم وعلى مدى الأشهر الــ 12 الماضية لقد شهدت نموا قويا من جانب الشركات وأعتقد انه تبقى الفردية  جزءا أساسيا من أعمالهم. وهذا مع على السوق الشامل وهو امتداد لاستراتيجيتهم الفردية” .

وقال السيد مالك أن مثل هذه الحملات من المرجح أنها تعزز قروض البنك والودائع والرسوم ذات الصلة ولكن من المرجح أن تكثف في السنوات المقبلة وسط خلفية تحسن الاقتصاد في المنافسة . وأضاف أن مصرف أبوظبي الإسلامي ، من المرجح أن يستمر التركيز على قطاع التجزئة المصرفية والشركات مع ذات الأهمية الثانوية .

المقرضين ، الذي أنشئ في عام 1997 على أساس مبادئ الشريعة الإسلامية ، نمت قاعدة عملائه بنسبة 13 % في عام 2012 إلى 550 الف عميل . في حملة توسعية في دبي وتفير تذاكر سفر كجوائز على بطاقات الائتمان الاسلامية والرسوم التنافسية قد اجتذبت المغتربين العرب والغربيين غير المسلمين، وفقا للسيد كينغ.