Preloader logo

القطاع الخاص غير النفطي في مصر ينكمش للشهر الـ23 على التوالي

(العربية – نت)

تراجع التفاؤل بين الشركات غير النفطية إلى أدنى مستوى في أكثر من عقد

كشف مسح، اليوم الخميس، أن القطاع الخاص غير النفطي في مصر ظل منكمشا بشدة  للشهر الـ23 على التوالي في أكتوبر.

وسجل المؤشر ستاندرد آند بورز غلوبال لمديري المشتريات في مصر 47.7 نقطة وهو أعلى مستوياته منذ فبراير ويزيد قليلا على 47.6 نقطة في سبتمبر، لكنه ما زال أقل من مستوى الخمسين نقطة الفاصل بين النمو والانكماش.

وتراجع التفاؤل بين الشركات غير النفطية إلى أدنى مستوى في أكثر من عقد، إذ قدمت 4% فحسب من الشركات توقعات إيجابية لـ12 شهرا المقبلة.

وخفضت شركات القطاع الخاص غير النفطي أعداد العاملين لأول مرة منذ يونيو، وذكر بعضها أن تدهور المبيعات هو السبب في تسريح العمالة

وقال الخبير الاقتصادي لدى ستاندرد آند بورز غلوبال، ديفيد أوين، إن “مصر لا تزال متأثرة بشدة بالحرب في أوكرانيا، لا سيما في قطاع السياحة وكذلك القطاعات المتضررة من قرار حظر الاستيراد الذي تطبقه الحكومة منذ مارس في محاولة

للحفاظ على احتياطيات الدولار الأميركي”.وتأتي هذه القراءة بينما تراجعت قيمة الجنيه المصري بشدة مقابل الدولار بعد إعلان البنك المركزي تحرير سعر الصرف في محاولة للحصول على تمويل جديد من صندوق النقد الدولي.

وقال البنك المركزي، إنه سيجري تدريجيا تخفيف شرط لتمويل الاستيراد عرقل الحصول على العملة الصعبة بحلول ديسمبر.

.