Preloader logo

العمل لبناء أول مصفاة سكر في سلطنة عُمان للبدء في الربع الثالث من 2014

ومن المتوقع أن يبدأ بحلول الربع الثالث من هذا العام العمل على بناء أول مصفاة للسكر في السلطنة في صحار.

شركة مصفاة عُمان السكر  (OSRC) والذي ينتج بشكل كبير 180،000 متر مربع موقع الجبهة المياه بالقرب من محطة  Bسوف يكون لها القدرة المتوخاة من 700،000 طن في المرحلة الأولى والتي سيتم رفعها إلى مليون طن في المرحلة الثانية .

وقال اندريه تويت الرئيس التنفيذي لشركة ميناء صحار الصناعي “سوف يستغرق 18 شهرا لبناء مصفاة جديدة كاملة”

مشروع تخزين الحبوب

كما أشار إلى أنه بدأ العمل في المشروع حيث سيبدأ تخزين الحبوب أيضا في نفس الوقت والذي سوف يستغرق 18 شهرا لإكتماله.

وإذا كان كل شيء على ما يرام فمن المتوقع أن تكرير السكر سيكون جاهزا للعمل فيما ما يقرب من نهاية عام 2015.

ومرافق تخزين الحبوب هي لمطحنة عُمان  والتي سوف أيضا تعد مطاحن الدقيق على مقربة من المنشأة “وستكون هذه هي مطاحن الدقيق الرئيسية والتي سوف تستخدم الحبوب من الصوامع”.

محطة عُمان الدولية للحاويات التي تدير أنشطة الحاويات من ميناء صحار تم إخلاؤها مؤخرا من المبنى B  للتمكين من إنشاء الاطراف الزراعية الأمر الذي سيساعد على الواردات من الحبوب والمواد الخام لمصانع السكر.

تيت وتكنولوجيا ايل

تكرير السكر المقترحة سوف يستخدم التكنولوجيا الفنية لانتاج نوعية عالية الجودة من السكر المكرر.

وفقا لتقارير سابقة اختارت مصفاة سكر عُمان تيت والتكنولوجيا العملية ايل في حين ان استشاري إدارة المشاريع هي مشاريع بوش من جنوب أفريقيا.

وقد وقعت الشركة أيضا اتفاقية تأجير مع ميناء صحار لإنشاء مصنع في العام الماضي مع سلطنة عُمان وتكلفة المشروع 200 مليون دولار وحاليا يتم استيراد السكر منها وإن إنشاء مثل هذه المحطة سيكون بالتأكيد نعمة للبلاد حيث ان الطلب العُماني على السكر يبلغ أكثر من 120،000 طن سنويا

وسيساعد المشروع ليس فقط توليد فرص العمل ولكن من شأنه أيضا أن يؤدي أنشطة ومساعدة في معالجة شواغل الأمن الغذائي.

التي سيتم تمويلها عن طريق مشروع قرض الإنصاف في حين سوف توظف 500 شخص و 80-90 % سيكونوا من العمانيين بعد فترة معينة.