Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
العجز التجاري الامريكي ينخفض ولكن ليس كافياً للمساعدة في الناتج المحلي الإجمالي – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

العجز التجاري الامريكي ينخفض ولكن ليس كافياً للمساعدة في الناتج المحلي الإجمالي

العجز التجاري الامريكي ينخفض ولكن ليس كافياً للمساعدة في الناتج المحلي الإجمالي

 

العجز التجاري الامريكي انخفض في مارس كما انتعشت الصادرات ، ولكن كان التحسن ربما لا يكفي لمنع الحكومة من تنقيح تقديراتها للنمو في الربع الأول لتظهر انكماشا .

قالت وزارة التجارة يوم الثلاثاء انكمش العجز التجاري الى 3.6 % الى 40.4 مليار دولار ، على نطاق واسع تمشيا مع توقعات الاقتصاديين . عند أخذ التضخم في الاعتبار ، وانخفض العجز إلى 49.4 مليار دولار  من 49.8 مليار دولار في فبراير .

ومع ذلك فان مؤشرات النقص في مارس، ، كان أكبر قليلا من 38.9 مليار دولار  وأن الحكومة قد افترضت ان تقدم في الربع الاول من العام تقديرات الناتج المحلي الإجمالي التي نشرت الأسبوع الماضي.

وقال اقتصاديون ان البيانات ضمنية حول أعشار اثنين من انخفاض نقطة مئوية الى 0.1 في المئة وتيرة النمو السنوي في الربع الأول. وجاء التقرير في أعقاب الانفاق على البناء وبيانات المخزونات مارس المصنع الذي أثبت أيضا أضعف من الحكومة قد يفترض في تقرير الناتج المحلي الإجمالي تقدمه يوم الأربعاء الماضي.

 

وقال جونرايدنغ، كبير الاقتصاديين في الاقتصاد RDQ في نيويورك “هناك فرصة كبيرة جدا في أن الناتج المحلي الإجمالي سوف يتم تنقيحه ليظهر انكماشا في الربع الأول وربما يتم انقاصه الى 0.5 ”

وهذا يمكن أن يكون أول انكماش فصلي منذ ثلاث سنوات.

الحكومة سوف تنشر أرقام الناتج المحلي الإجمالي المنقحة في وقت لاحق من هذا الشهر. في تقريرها الأولي ، وإنه يقدر بطرح التجارة 0.83 نقطة مئوية من النمو الاقتصادي ، حيث بلغت قيمة الصادرات بالإرسال أكبر انخفاض فصلي في خمس سنوات.

تعزيز صادرات النمو الخارجية

الزيادة في الصادرات في شهر مارس كان أحدث علامة تشير إلى أن الاقتصاد الزخم في نهاية هذا الربع. زادت الصادرات فيه بنسب  2.1 % الى 193.9 مليار دولار في شهر مارس، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقال ميلانمولارين نائب كبير الاقتصاديين في TD للأوراق المالية في نيويورك “النهاية القوية على النقاط الربع الأخير تؤدي إلى مزيد من التحسن في الميزان التجاري في الأشهر المقبلة إذا استمر هذا الزخم الإيجابي “،

زيادة صادرات السلع الرأسمالية واللوازم والمواد الصناعية ،والسيارات في مارس/ اذار وصادرات الخدمات بلغت رقما قياسيا، في حين أن تلك السلع غير البترولية كانت أيضا على  أعلى مستوى على الاطلاق . الصادرات إلى كندا وكوريا الجنوبية وألمانيا وصلت الى أعلى مستوياتها على الاطلاق في مارس/اذار.

وكان بطء وتيرة إعادة التخزين من قبل الشركات لأنها عملت من خلال وفرة المخزون المتراكم في النصف الثاني من عام 2013 من الواردات في الأشهر الأخيرة ، ولكن هذا التأثير يبدو أنه تلاشى في مارس /اذار.

 

وارتفعت الواردات 1.1 % الى 234.3 مليار دولار في شهر مارس ، وهو أعلى مستوى منذ عامين حيث ان  جزء منه يعكس ارتفاع أسعار النفط وزيادة الواردات المستثنى منها المواد النفطية بنسبة 2.8 %، وهذا مؤشر على ارتفاع الطلب المحلي.

في شهر مارس، بلغت قيمة الواردات من المنتجات الغذائية وغير البترولية ارقاما قياسية.

الفجوة التجارية الحساسة سياسيا مع الصين ضاقت قليلا من خلال زيادة الصادرات من السلع والخدمات بنسبة 9.6 % في حين تقدمت الواردات الى 1.6 % فقط