Preloader logo

الصناعات الوطنية): صناعة البناء تعزز الاقتصاد الوطني في ظل التحديات الاقتصادية الكويت

وقال الصبيح في تصريح صحفي بمناسبة حفل ختام معرض الصناعات والبناء السابع أن أي تطور في صناعة التشييد ينعكس بشكل مباشر على الاقتصاد القومي بقطاعاته المختلفة مما يتطلب من الحكومة وضع سياسة اقتصادية تهدف الى تطوير هذه الصناعة.وأوضح أن الكويت مقبلة على تطور كبير لمواد البناء خلال السنوات العشر المقبلة وذلك من خلال طرح المشاريع التنموية في البلاد التي ستعزز من مكانتها الاقتصادية علاوة على تحقيق رؤية (كويت جديدة 2035).وذكر أن المشاريع التنموية التي تحتوي على عنصر البناء تتطلب صناعة مكافئة وذات جودة في البلاد التي تقوم بهذه المشاريع مبينا صعوبة نقلها من المصنع إلى موقع الانشاء مما يتطلب استثمارات كبيرة لتحقيق هذه الغاية.ولفت إلى أن قطاع صناعة البناء يواجه معوقات منها ندرة الأراضي للصناعيين وصعوبة إخراج التراخيص التجارية المطلوبة للبناء فضلا عن ظاهرة الإغراق التجاري عبر بيع المنتج في سوق بلد مستورد بسعر يقل عن سعر بيعه في سوق البلد المصدر.واكد الصبيح اهمية معرض الصناعات والبناء كونه من المعارض المتخخصة التي تطلع المستهلكين على آخر ما توصلت اليه صناعة البناء والتشييد والتعرف على الخيارات المتاحة واللازمة لبناء سكنهم الخاص أو التجاري مشيدا بدور القائمين على المعرض في انجاحه.ومن جهتها قالت المدير التنفيذي لشركة (اكسبو تاج) لتنظيم المعارض والمؤتمرات داليا وفائي في بيان صحفي إن معرض الصناعات والبناء السابع استطاع أن يوفر كل احتياجات المواطنين من مستلزمات البناء والتشييد والديكور بما يواكب آخر مستجدات هذه الصناعة من تقنيات وتطورات.وأضافت أن المعرض هذا العام امتاز بطرحه أفكارا جديدة لاسيما مع وجود أبرز الشركات المتخصصة التي تقدم كل ما تحتاجه مراحل عملية البناء وأحدث وأرقى منتجات التشطيبات والديكور التي تتوافق مع ذوق المواطن الكويتي.واعربت عن سعادتها بالنجاح الذي حققه المعرض في الدورة الحالية مما يؤكد الثقة الكبيرة التي توليها الجهات الحكومية كافة وشركات القطاع الخاص ذات العلاقة لهذا التجمع الوطني السنوي الكبير والهام.واقيم معرض الصناعات والبناء السابع الذي تنظمه شركة (أكسبو تاج) للمعارض بالتعاون مع شركة الصناعات الوطنية وبمشاركة أكثر من 70 جهة متخصصة في قطاع البناء والتشييد من القطاعين الحكومي والخاص بهدف دعم المنتج المحلي بغية المنافسة من حيث الجودة والأسعار وعرض كافة الفرص الاستثمارية.