Preloader logo

السوق الأرجنتيني يهبط بعد جلسة استماع نيورك

انخفضت السندات وأسواق الأسهم والعملة البيزو الارجنتينية يوم الخميس بعد تعثر الاقتصاد رقم 3 في أميركا اللاتينية للمرة الثانية في 12 عاما في أعقاب انهيار محادثات أخيرة مع الدائنين الرافضين.

جاء الهبوط بعد فشل الأرجنتين للتوصل الى اتفاق مع المستثمرين الرافضين ان ام ال كابيتال المحدودة، إحدى الشركات التابعة لإليوت إدارة كورب وأوريليوس كابيتال مانجمنت، في الوقت المناسب لمنتصف ليلة الاربعاء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0400 بتوقيت جرينتش) مهلة الدفع.

وقال “اولئك الذين يتوقعون منا أن توقع على أي شيء قديم ، مهددين بأن العالم سيأتي إلى نهايته إذا لم نفعل، لا ينبغي أن يعتمدو علي،” الرئيسة الارجنتينية كريستينا فرنانديز في أول تعليق لها منذ الهبوط.

وتقول الحكومة انها لم تتعثر لأنهم طلبو دفع مبلغ الفائدة المطلوبة على واحدة من سنداتها المستحقة 2033، ولكن قاضي المحكمة الجزئية الامريكية في مانهاتن توماس غريسا منع الودائع في يونيو حزيران قائلة انها انتهكت حكمه.

في ذلك الوقت، اعتبرت غريسا للإيداع 539 مليون دولار مع بنك أوف نيويورك ، البنك صيا الأرجنتين، كان غير قانوني لأنه لم يتضمن دفع أمرت المحكمة المتزامنة من 1.33 مليار دولار بالاضافة الى الفائدة المستحقة للمستثمرين الرافضين.