Preloader logo

الرئيس الأميركي يهاجم شركات النفط بعد تحقيقها أرباحا ضخمة

هاجم الرئيس الأميركي جو بايدن شركات النفط لتحقيقها أرباحا ضخمة على حساب الأميركيين.
وأشار بايدن خلال ظهور نادر مشترك مع نائبة الرئيس كاملا هاريس في حفل جمع تبرعات قيمته مليون دولار في ولاية بنسلفانيا إلى تراجع الأسعار في محطات البنزين من الذروة التي وصلت إليها خلال الصيف.
وقال إنه يمكن إحراز مزيد من التقدم إذا خفضت شركات الطاقة الأسعار “لتعكس ما تدفعه مقابل برميل النفط”.
وقال بايدن “هذه الأرباح الزائدة تعود إلى مالكي الأسهم ومديريهم التنفيذيين بدلا من الذهاب إلى خفض الأسعار في محطات البنزين والتخفيف عن كاهل الشعب الأميركي”.
وسجلت أكبر شركات النفط والغاز العالمية بما في ذلك إكسون موبيل وشيفرون وإكوينور أرباحا ضخمة في الربع الثالث، مستفيدة من ارتفاع تكاليف الطاقة التي عززت التضخم حول العالم وأضرت المستهلكين بشدة.
وحققت شركات النفط أرباحا بمليارات الدولارات حيث اقتربت أسعار الخام والغاز الطبيعي والوقود مثل البنزين من مستويات قياسية خلال الربع الثالث. ولا تزال الإمدادات العالمية شحيحة بسبب تخفيضات الإنتاج الناجمة عن جائحة كوفيد-19 واضطرابات السوق الناتجة عن الأزمة الروسية الأوكرانية.