Preloader logo

الخطوط السعودية تستأنف رحلاتها إلى إسطنبول

بعد توقف عامين بسبب جائحة “كورونا”

 

 

 

إسطنبول/الأناضول: استأنفت شركة الخطوط الجوية السعودية (Saudia)، رحلاتها إلى إسطنبول، بعد توقف عامين بسبب جائحة كورونا.

وحطت طائرة تابعة للشركة في مطار إسطنبول، بعد ظهر اليوم السبت، قادمة من مدينة جدة، وعلى متنها 130 مسافرا.

واستقبل موظفو المطار طاقم الطائرة السعودية بالورود.

كما أطلقت الشركة رحلاتها من مطار إسطنبول إلى الرياض والمدينة وجدة.

وسيتم تسيير رحلات جدة والمدينة ذهابا وإيابا بشكل يومي.

فيما ستكون رحلات الرياض أيام الثلاثاء والخميس والسبت.

ومن جانبها، أعلنت الخطوط الجوية السعودية أمس الجمعة عن استئناف رحلاتها إلى ولاية اسطنبول التركية، بعد أكثر من عامين من توقفها.

ونقلت وكالة الأنباء التركية “DHA“، أن أول رحلة مجدولة منذ عامين انطلقت السبت من العاصمة الرياض ومدينة جدة إلى مطار اسطنبول.

كما ستجرى الرحلات من جدة والمدينة المنورة  إلى اسطنبول بشكل متبادل على مدار أيام الاسبوع.

وستترتب رحلات الرياض في ثلاثة أيام في الأسبوع، في أيام الثلاثاء والخميس والسبت، بحسب ما نقلته الوكالة.

ومن المقرر أن تسير شركة الطيران السعودية أيضًا رحلات جوية من المدينة المنورة إلى إسطنبول، في 11 من الشهر الحالي.

ولفتت وكالة الأنباء إلى أنه “سيتم تشغيل الرحلات على طائرات عريضة البدن مثل إيرباص A330”.

وكانت الخطوط الجوية السعودية، علقت جميع الرحلات الدولية، في آذار من عام 2020، بعد انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) في جميع أنحاء العالم، لتعود وتستأنفها تدريجيًا.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، زار السعودية لأول مرة منذ خمس سنوات، في 28 من نيسان الماضي، بدعوة من الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز.

وعن الزيارة التي استمرت ليومين، قال الرئيس التركي، إنها “ستفتح الأبواب أمام عهد جديد مع السعودية الصديقة والشقيقة”، وفق ما نقلته وكالة الأناضول، كما اعتبر أن زيادة التعاون في مجالات التكنولوجيا والصناعات الدفاعية تصب في مصلحة البلدين المشتركة.