Preloader logo

الجائزة الملكية للتمويل الإسلامي 2014

الجائزة الملكية للتمويل الإسلامي 2014

 

تم تقديم الجائزة الملكية للتمويل الإسلامي 2014 للدكتور عبد الحليم إسماعيل في حفل تقديم للجوائز في ماليزيا والذي عقد بالتزامن مع المنتدى العالمي للتمويل الإسلامي عام 2014

فيما تمثل جائزة الملكي رؤية التمويل الإسلامي الذي يساهم بشكل كبير في نمو الإقتصاد العالمي والتقدم الإجتماعي في جميع أنحاء العالم

ويقود “جائزة رويال” بنك نيجارا بماليزيا وهيئة الأوراق المالية الماليزية في إطار مبادرة مركز المالية الإسلامية الدولي إذ يعقد هذا الحفل مرة كل سنتين

ويعتبر الدكتورعبد الحليم، أول ماليزي يستلم الجائزة، وهذا من المسلم به لدوره المحوري في تأسيس بنية الإجراءات التنظيمية والتشغيلية للبنك الإسلامي الأول في 1983م إذ تم تعيينه المدير العام “لبنك إسلام” ورئيس مجلس إدارة تكافل ماليزيا، أول شركة تأمين إسلامية في البلاد

وفي عام 1994، ساعد الدكتور عبد الحليم أيضا بإقامة الأوراق المالية، أول شركة تجارة للأسهم الإسلامية في ماليزيا. وتحت قيادته، ازدهر كل من الصناعة و المؤسسات المالية، مما يجعل التمويل الإسلامي بديلا جذابا بشكل متزايد ومكملا عن التمويل التقليدي

ففي رؤيته وقيادته قاد”بنك إسلام” نحو التحول إلى مؤسسة مالية إسلامية ناجحة وقوية متمسكة بالشريعة بأفضل الممارسات. إن “بنك إسلام” تمديد للدعم والتعاون والتدريب للبنوك الإسلامية التي وضعت لاحقا في المنطقة عينها

وقد ساهمت خبرة الدكتور عبد الحليم في الشريعة وكذلك الصيرفة والتمويل الإسلامي في تعيينه بمجالس الشريعة المختلفة عن المنظمين، بما في ذلك بنك نيجارا ماليزيا، و هيئة الأوراق المالية الماليزية و”لابوان”للأعمال الدولية والمركز المالي. والمؤسسات المالية
وهو أكاديمي مدرب، وكان عميد كلية الاقتصاد في الجامعة الوطنية في ماليزيا في الفترة من 1974 إلى 1977. صاحب المؤهلات المتميزة والمعرفة الواسعة في الاقتصاد الإسلامي

وكما تم توثيق الصيرفة والتمويل الإسلامي على نطاق واسع في المقالات المنشورة للندوات والمؤتمرات مثل الاجتماع السابع للبنوك المركزية والسلطات النقدية والبنوك الإسلامية التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي ، ومؤتمر العمل المصرفي الاسلامي ومنتدى الإمارات الدولي في دبي.