Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
التجارة بين دول مجلس التعاون الخليجي وألمانيا تصل الى 135 مليار درهم اماراتي في عام 2013 – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

التجارة بين دول مجلس التعاون الخليجي وألمانيا تصل الى 135 مليار درهم اماراتي في عام 2013

SMBC unit plans Islamic Finance services

وفقا لشركة التأمين يولر هيرميس الائتمان العالمية .بلغ حجم التجارة بين دول مجلس التعاون الخليجي و ألمانيا 26.3 مليار يورو في عام 2013، مع المحاسبة الإمارات العربية المتحدة لتصل الى 54.6 مليار درهم من إجمالي التجارة ،
ماسيمو فالك يوني ، الرئيس التنفيذي لدول مجلس التعاون الخليجي واويلر هيرمس ومهان بولورتشي مدير المخاطر والمعلومات و المطالبات لدول الخليج وألمانيا في منتدى الأعمال والاستثمار في برلين في مارس 12-13 ، الناشئة عن الاجتماع رفيع المستوى ان التفاؤل المتجدد على آفاق التبادل التجاري بين العالم العربي وألمانيا.
“وقال فالك يوني أنا مسرور جدا لدعوتهم إلى حضور هذه المنتدى الهام الذي تروج لها الغرفة الألمانية العربية للتجارة والصناعة وغرفة التجارة العربية هنا في برلين. يولر هيرميس تلعب دورا استراتيجيا في دعم الشركات الألمانية التي بالتجارة و الاستثمار في دول مجلس التعاون الخليجي ، ومن نتائج المنتدى هو تأكيد للشراكة القوية بين ألمانيا و دول مجلس التعاون الخليجي ” .
التقى المديرين التنفيذيين ليولر هيرميس مع خبراء الشركات الأخرى لمناقشة الاتجاهات الاقتصادية الحالية و إمكانيات التعاون بين ألمانيا و الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي. وانه لا بد من الشراكات الاستراتيجية بين ألمانيا و دول مجلس التعاون الخليجي للتعميق وبالنظر إلى أن كلا من تنويع الاقتصادات و القيام بها بالفعل ، فإن دول مجلس التعاون الخليجي تجذب الشركات الألمانية التي تسعى الى المزيد من الفرص والنمو.
كما تقف الأمور، هو التجارة بين أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي و دول مجلس التعاون الخليجي من المرجح أن تظل قوية، و بعد أن وصلت 27 مليار يورو من حيث الحجم في عام 2013. ألمانيا ودول مجلس التعاون الخليجي على حد سواء واظهار النمو الاقتصادي الملحوظ على مدى السنوات القليلة الماضية ، مع الناتج المحلي الإجمالي بقيمة 3.5 ترليون دولار و 1.7 تريليون دولار على التوالي ، في عام 2012 .
ومن المرجح أن يواصل النمو بهذه الوتيرة الصحية وسط الإنفاق الحكومي المطرد و القطاع الخاص المزدهر بشكل متزايد على الاقتصادات الخليجية . لهذا العام ، ومن المتوقع أن دول مجلس التعاون الخليجي سوف تنمو حوالي 5 %. وفي الوقت نفسه، تتوقع ألمانيا ناتجها المحلي الإجمالي أن ينمو الى 1.8 % في عام 2014 ، أكثر من أربع مرات أسرع مما كان عليه في عام 2013، مدفوعا الى الاستثمار الرأسمالي.
“وقال فالك يوني لدي أسباب للاعتقاد بأن آفاق مشرقة في معدلات التبادل التجاري والشراكات التجارية بين ألمانيا ودول مجلس التعاون الخليجي. وهذا ينبغي أن يحفز المزيد من فرص العمل في جميع القطاعات الاقتصادية ”
تناولت جلسات المنتدى مواضيع عن الخدمات اللوجستية في الصحة والتعليم وكذلك الطاقة. وهم ضيوف رفيعي المستوى من البلدان الأخرى للمشاركة في منتدى الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني ، رئيس مجلس إدارة اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي ورئيس غرفة تجارة وصناعة قطر للتجارة والصناعة ( قطر )، الذي سلط الضوء على الإمكانات الاستراتيجية لشراكات اقتصادية بين ألمانيا و دول مجلس التعاون الخليجي ، “إن دول مجلس التعاون الخليجي على تنويع اقتصاداتها و توفير إمكانيات التعاون العديدة