Preloader logo

الإمارات والسعودية رائدتا الضيافة في الشرق الأوسط

الإمارات والسعودية رائدتا الضيافة في الشرق الأوسط

تتصدر الإمارات والسعودية منطقة الشرق الأوسط في عدد الغرف الفندقية الجديدة قيد الإنشاءوفق بيانات مؤسسة اس تي ار جلوبال.

وقال تقرير اس تي ار جلوبال إن عدد الغرف الفندقية قيد الانشاء في الامارات، التي تحتل المركز الثاني في هذا الصدد، والسعودية، التي تحتل المركز الاول يمثلان معا 68% من عدد الغرف المتاحة في 13 دولة في الشرق الاوسط كما تمثل الامارات والسعودية 70% من عدد الغرف المزمع إنشاؤها في المنطقة

الشرق الأوسط عموما هي المنطقة الأسرع نموا في العالم مع 99199 غرفة بموجب العقود في المنطقة ومن المتوقع أن ينمو بنسبة 40 % من الغرف الموجودة.

ومن حيث العرض وغرف تحت مجموع خطوط الأنابيب نشطة قالت إس تي آر جلوبال الصورة الشاملة للتنمية في الشرق الأوسط يظهر تمايز واضح بين أقوى الدول دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

وبلغ معدل نمو انشاء الفنادق في الإمارات في الاثني عشر شهرا الماضية 8.2% الا ان عدد الغرف المزمع إنشاؤها في السعودية يفوق تلك التي تحت الانشاء في الامارات بلغ عدد الغرف المزمعة في الامارات 34226 غرفة بينما في السعودية يصل العدد الى 35587 غرفة وبانتهاء تلك الغرف الجديدة يبلغ معدل نمو الغرف الفندقية في الامارات 32% وفي السعودية 60%

وشملت البيانات في إطار المشاريع البناء ومراحل التخطيط النهائي ولكن لم تتضمن تلك في مرحلة غير مؤكدة.

في الإمارات العربية المتحدة ظلت دبي المتصدرة بسبب الطلب القوي المستمر في مايو ويتوقع أن الإمارة تتجه الى مرحلة ما بعد النمو 3% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة أو إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة هذا العام وأشارت البيانات الأولية لــ  STR العالمية لدبي ان أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة إيجابية في مايو/ ايار وذكرت الإمارة ان هناك زيادة 8.8 % في المعروض من الغرف وارتفاع 6.6 % في الطلب خلال شهر مايو على الرغم من انخفاض 2.5 % في مستوى الإشغال إلى 78.1 % سجلت الإمارة قفزة 1.7 % في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة لــ 632.23  درهم بينما متوسط ​​المعدل اليومي أو ADR وارتفعت 4.3 % إلى 809.88  درهم الشهر الماضي.

من جهتها، قالت  العضو المنتدب اليزابيث وينكل لدى “إس تي آر غلوبال” إن أداء فنادق دبي في أغسطس الماضي شهد قفزة كبيرة بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي مشيرة إلى أن الارتفاع الكبير في الطلب غطى على النمو المتواصل في المعروض الجديد من الغرف الفندقية.

يوفر إس تي آر جلوبال عملاء بما في ذلك مشغلي الفنادق والمطورين والممولين والمحللين والموردين لصناعة الفنادق – الوصول إلى الأبحاث الفندق مع تقارير منتظمة ومخصصة تغطي أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الجنوبية. أنها توفر مصدر واحد للبيانات عالمية تغطي فندق اليومية وبيانات الأداء الشهري، والتنبؤات، والربحية السنوية، وخطوط الانابيب ومعلومات التعداد.

“النموالمتزايد  باستمرار فوق مستويات عام 2008 من المتوقع أن تدفع أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة إيجابية في جميع أنحاء 2014 المزيد من النمو “.

“وبعد الأداء الرائع في عام 2013 حيث متوسط ​​معدلات إشغال الفنادق بلغت أكثر من 80 % في جميع أنحاء السوق 2014 بدأت على قاعدة ثابتة مماثلة مع تزايد أعداد الزوار ومعدلات إشغال عالية”

“2014 ومن المتوقع أن نرى إمدادات جديدة كبيرة مع حوالي 4،000 من مفاتيح الفنادق الجديدة المقرر أن يتم تسليمهاقريبا بالاضافة إلى 67،000 غرفة بحلول نهاية العام بالإضافة إلى ذلك هناك أيضا 2،000 من الشقق الفندقية  من المقرر أن يتم تسليمها خلال العام. ”

وفي تقرير آخر قالت إس تي آر جلوبال  ان هناك حوالي 137784 غرفة في المجموع العام جاهزة للاشغال من خلال 589 فندقا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.