Preloader logo

الإمارات العربية المتحدة واسبانيا يركزان على الاستثمار المباشر، والطاقة المتجددة

الإمارات العربية المتحدة واسبانيا يركزان على الاستثمار المباشر، والطاقة المتجددة

على الرغم من الاضطرابات، عاد الاقتصاد الإسباني مرتفعاً إلى الأعلى ليصبح 1 من 20 أكثر الاقتصادات العالمية في العالم، وأكد تقرير عام 2013 إرنست ويونغ بعنوان ، “البحث وراء ما هو واضح: العولمة وفرص جديدة للنمو”.

اليوم، اسبانيا هي الشركة الرائدة في العديد من القطاعات الرئيسية. انها تحمل المرتبة الثانية في العالم بالحصول على البراءات الخضراء (الصديقة للبيئة)؛ إن ابتكارات البلاد في مجال الطاقة الشمسية مهم جداً، وهو ما يمثل 43 في المائة من العدد الإجمالي لبراءات الاختراع. فإسبانيا هي خامس دولة عالمياً من حيث العدد الإجمالي لبراءات الاختراع في الطاقة المتجددة. في ما يخص حجم الاستثمار، اسبانيا تحتل المرتبة السابعة عالميا.

خوسيه أوجينيو سالاريتش، سفير إسبانيا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، تحدث لصحيفة خليج تايمز وشارك أفكاره. وهذه مقتطفات من المقابلة:

العلاقات الأسبانية

أنا سعيد للغاية بأن أكون في دولة الإمارات العربية المتحدة لمدة سنتين تقريبا إلى الآن . المجتمع الإسباني في الإمارات العربية المتحدة في تزايد في أعداده و اليوم هناك حوالي 11،000 من المواطنين الاسبان الذين يعيشون في أبوظبي و دبي ومعظمهم في دبي. يعملون في الشركات التي تعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة ، يبحثون عن الاستثمارات و تشجيع التجارة والتبادل الثقافي بين دولة الإمارات وإسبانيا.

تجارة

انه لامر جيد و إيجابي للغاية . لدينا الكثير من المصالح التجارية من كلا البلدين. لدينا فائض مع دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك أساسا بسبب أننا لا نستورد النفط والغاز ولكننا نقوم بتصدير الكثير من البضائع . لذلك نحن نحاول زيادة الجهود المبذولة في هذا الاتجاه. لدينا مكتب تجاري قوي في دبي، مع مهنيين ليمضو به قدما . هو المكتب الثاني في العالم بإعطاء اهتمام شخصي للشركات الاسبانية. ونحن نعمل بشكل جيد معا لتعزيز التجارة الثنائية. إن أكبر شريك تجاري في الشرق الأوسط لاسبانيا هو المملكة العربية السعودية تليها الإمارات العربية المتحدة . ووفقا للجنة التجارة الإسبانية ، فقد بلغت قيمة الصادرات من إسبانيا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة 1.5 مليار يورو .