Preloader logo

أوروبا تخفض استهلاك الغاز 20 بالمئة

في مواجهة التخفيضات الكبيرة في شحنات الغاز الروسي
تراجع استهلاك الاتحاد الأوروبي من الغاز الطبيعي بنسبة 20.1 بالمئة في الفترة بين أغسطس ونوفمبر، مقارنة بمتوسطات السنوات الخمس الأخيرة السابقة لنفس الفترة، بحسب بيانات وكالة الإحصاء الأوروبية “يوروستات”، وهو ما يزيد عن هدف التكتل البالغ 15 بالمئة.
في مواجهة التخفيضات الكبيرة في شحنات الغاز الروسي على خلفية الحرب في أوكرانيا، وافقت دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة في نهاية يوليو على خفض استهلاكها من الغاز طواعية بين الأول من أغسطس 2022 و31 مارس 2023.
وتم تحديد هدف التخفيض عند 15 بالمئة مقارنة بمتوسط السنوات الخمس الماضية، من خلال “تدابير الخفض الطوعي”.
ومن أغسطس إلى نوفمبر 2022، انخفض الاستهلاك “في معظم الدول الأعضاء”، وفق ما أكدته وكالة الإحصاء الأوروبية في بيان. لم تقدم “يوروستات” تحليلا لأسباب هذا الانخفاض الذي يمكن تفسيره جزئيا بالطقس المعتدل خلال الخريف في أوروبا، وكذلك بالجهود الإضافية التي يبذلها المستهلكون أو حتى بانخفاض الإنتاج في بعض الصناعات.
في 18 دولة من دول الاتحاد الأوروبي، انخفض الاستهلاك أكثر من الهدف المحدد، وتراجع أحيانا بشكل كبير جدا.
وقد سجلت فنلندا انخفاضا في استهلاك الغاز بنسبة 52.7 بالمئة، وخفضت لاتفيا 43.2 بالمئة وليتوانيا بنسبة 41.6 بالمئة.
ونجحت ستة بلدان أخرى في خفض استهلاكها، لكنها لم تصل إلى الهدف، وأبرزها إسبانيا وإيطاليا والبرتغال.
في المقابل، شهدت مالطا وسلوفاكيا زيادة في استهلاكهما من الغاز بنسبة 7.7 بالمئة و2.6 بالمئة على التوالي.
أما الانخفاض المسجل في فرنسا فكان ضمن المتوسط في الاتحاد الأوروبي.