Preloader logo

أميركا تمدد الإعفاءات من الرسوم العقابية على منتجات صينية

لثلاثة أشهر إضافية في إطار جهود مكافحة “كوفيد-19”

تعتزم الولايات المتحدة تمديد الإعفاءات من التعريفات العقابية على بعض المنتجات الطبية من الصين والتي كان من المفترض أن تنتهي مدتها في 30 نوفمبر.
وقال مكتب الممثلة التجارية في الولايات المتحدة إن واشنطن ستمدد الإعفاءات ثلاثة أشهر إضافية، وذلك “في إطار الجهود المستمرة لمكافحة كوفيد-19”.
جرى الإعلان عن هذه الإعفاءات للمرة الأولى في ديسمبر 2020، وتشمل 81 منتجا للرعاية الطبية، وتم تمديد الإعفاءات عنها مرة في نوفمبر 2021 ومرة أخرى في يونيو 2022.
وتضمّ قائمة المنتجات الطبية المعنية زجاجات مضخة لمطهر اليدين وحاويات بلاستيكية لمناديل التعقيم وأجهزة قياس ضغط الدم وأجهزة قياس الأكسجين بأطراف الأصابع وآلات التصوير بالرنين المغناطيسي وطاولات الأشعة السينية.
وقال مكتب الممثلة التجارية إنه قد ينظر في احتمال تمديدات إضافية أو تعديلات “حسبما يقتضي الأمر”.
ويواجه الرئيس الأميركي جو بايدن ضغوطا متزايدة لإلغاء ما تطلق عليه تسمية رسوم “القسم 301” للإسهام في جهود مكافحة التضخم الذي بلغ معدلا هو الأعلى منذ أكثر من أربعة عقود.
وفرضت حكومة دونالد ترامب عام 2018 رسوما جمركية عقابية على منتجات صينية تمثل ما يعادل 350 مليار دولار من الواردات الأميركية السنوية، مستنكرة ممارسات بكين التجارية “غير العادلة” التي أدت وفقها إلى عجز هائل في ميزان المبادلات الثنائية.
ووقعت واشنطن وبكين اتفاقية تجارية للمرحلة الأولى في يناير 2020، تعهدت بموجبها الصين بتعزيز مشترياتها من المنتجات والخدمات الأميركية بما لا يقل عن 200 مليار دولار خلال عامي 2020 و2021، لكن الهدف لم يتحقق وسط جائحة كوفيد-19.