Preloader logo

“أسواق المال” توقّع عقد أعمال إنشاء وإنجاز وصيانة مقرها الدائم

الملحم: يخفض النفقات والتكلفة التشغيلية بما يحقق التوظيف الأمثل للموارد المالية

أعلنت هيئة أسواق المال ترسية مناقصة مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة المقر الدائم للهيئة على شركة سيد حميد بهبهاني وأولاده، ووقعت الهيئة والشركة الفائزة بالمناقصة، أمس، عقد تنفيذ المشروع بمدة تنفيذ قدرها أربع سنوات.
وقال د. أحمد الملحم رئيس مجلس المفوضين – المدير التنفيذي للهيئة، إن 13 شركة متخصصة بالمباني والمقاولات في الكويت قدمت عروضها لتنفيذ المشروع، وحازت الشركة الفائزة المركز الأول بالتقييم الفني والمالي للمناقصة، موضحاً أن المناقصة تم طرحها وترسيتها وفقاً للمعايير المعتمدة في الهيئة.
وأضاف الملحم أن هذا المشروع سيساهم في خفض النفقات والتكلفة التشغيلية للهيئة بما يحقق التوظيف الأمثل للموارد المالية لـ”أسواق المال” بشكل مستدام ويعكس التطور والتقدم الحضاري والعمراني، الذي وصلت إليه الكويت.
وأفاد بأن مكتب كيو إنترناشيونال كونسلتنتس (استشاريون عالميون) KEO INTERNATINALS CONSULTANTS بالتعاون مع شركة (KPF) العالمية قامتا بتصميم المبنى الجديد للهيئة وحصد المشروع شهرة عالمية وإقليمية عن تصميمه المميز، وأشادت به العديد من المجلات المتخصصة والمواقع الشهيرة على المستوى الدولي، مما يعزز مكانة الكويت في مجال البناء والعمارة ويؤكد وجودها على خريطة النهضة العمرانية التي تشهدها المنطقة بأكملها، وفي هذا السياق، قالت مجلة كونستراكشن ويك CONSTRUCTION WEEK، إن المبنى يحقق «توازناً دقيقاً» بين الأناقة والإبداع الفني وأن التصميم متوافق مع متطلبات الشهادة الفضية «LEED v4.0»..
وذكر الملحم أن التصميم يعكس مكانة الهيئة كجهة رقابية إذ سيضم المبنى جميع قطاعات وإدارات «أسواق المال» المختلفة في مقر واحد، وسوف يساهم في رفع حس المسؤولية لدى منتسبي الهيئة وينعكس بشكل إيجابي على مستوى الإنتاجية والكفاءة وتعزيز قنوات التواصل والتنسيق وانسيابية العمل.
وبين أن من شأن التصميم أيضاً سهولة إنجاز المهام المناطة بالهيئة والخدمات المقدمة لأصحاب المصلحة، علاوة على أنه يشكل معلماً حضارياً بارزاً يضاف إلى معالم الكويت، ويقع المقر الدائم للهيئة في قلب العاصمة بجانب مبنى الهيئة العامة للاستثمار وبنك الكويت المركزي.
يذكر أن مشروع مبنى الهيئة الجديد يتولى الإشراف على تنفيذه مكتب كيو إنترناشيونال كونسلتنتس وتبلغ مساحة البناء حوالي 74.300 مترمربع، ويتكون المبنى من 45 طابقاً إضافة إلى طوابق سفلية تضم مواقف سيارات آلية تسع لحوالي 800 سيارة، كما يتضمن المبنى أكاديمية أسواق المال وقاعات للتدريب ومسرح يتسع ل 250 شخصاً، إضافة إلى مسطحات خضراء تضيف اللون والجمال إلى الموقع.
وأيضاً يتميز مبنى الهيئة بواجهاته الحديثة التي تعكس أهداف هيئة أسواق المال والتزامها بالشفافية والتعاون والتنمية المستدامة في شكل منحوت إبداعي ويتمتع بإطلالة على كل من المدينة والبحر.
ويتجلى تصميم واجهة المبنى والمستوحى من أهداف الهيئة الأساسية والمتمثلة بالشفافية بصورة زعانف معدنية مثقبة يتغير شكلها وحجمها وفقاً لاتجاه الواجهة وتعرضها للشمس، وتم تصميمها بطريقة تسمح للضوء بالتخلل إلى المبنى بهدف توفير أكبر قدر من الإنارة الطبيعية. كما سيكون المبنى متوافقاً مع معايير المباني الصديقة للبيئة، وسيتم تزويده بأحدث الأنظمة والأجهزة والتقنيات والمواد الصديقة للبيئة وفق أرقى المعايير العالمية وسيواكب متطلبات البناء الحديثة ويوفر البيئة الملائمة للموظفين لأداء أعمالهم مستوفياً جميع شروط الأمان والسلامة. وحرصت الهيئة على تنفيذ المشروع خلال المدة الزمنية المخطط لها مع مراعاة الجودة في التنفيذ حسب المواصفات والمخططات الهندسية المعتمدة، علماً أن شركة سيد حميد بهبهاني وأولاده لها خبرات في بناء الأبراج ذات المستوى العالمي ومباني المستشفيات والمنتجعات وتضم الشركة فريق لوجستي متخصص يقدر بعدد 4000 موظف، إضافة إلى معدات التصنيع الخاصة بهم، وتصدّرت الشركة ترتيب شركات المقاولات سنة 2022 بعقود قيمتها 3.4 مليارات دولار لمشروعات في مرحلة التنفيذ وفقاً لمجلة .MEED